ارتفاع عدد ضحايا مجزرة زردنا شمالي إدلب إلى 38 (صور - فيديو)

تاريخ النشر: 08.06.2018 | 10:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ارتفعت حصيلة القتلى والجرحى في المجزرة التي قام بها الطيران الروسي في بلدة زردنا شمال مدينة إدلب، في حين ما زالت فرق الدفاع المدني تعمل منذ ليل أمس على انتشال المزيد من الجثث من تحت الأنقاض.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا، بأن عدد القتلى والجثث التي تمَّ انتشالها من تحت الأنقاض حتى صباح اليوم قد وصل إلى 38 قتيلاً مدنياً، بالإضافة إلى أكثر من 80 جريحاً، وما زالت فرق الدفاع المدني تبحث عن خمسة أطفال مفقودين.

 

 

 

 

 

ونعى الدفاع المدني السوري أحد متطوعيه، الذي قُتل أثناء قيامه بإسعاف المصابين الذين سقطوا في الغارة الأولى، ليُقتل المتطوع في الغارة الثانية التي نفذها الطيران الروسي في المكان نفسه، كما أصيب 3 متطوعين آخرين.

وتُظهر الصور التي نشرها الدفاع المدني  والناشطون، الدمار الواسع الذي طال أكثر من 10 منازل، 5 منها دمرت بشكل كامل، كما أحدثت الصواريخ المستخدمة حفراً في الأرض يصل ارتفاعها إلى أكثر من 5 أمتار.

 

 

 

وكان الطيران الروسي قد نفّذ ليلة أمس في الساعة التاسعة مساء غارة جوية استهدفت منازل المدنيين قرب مسجد البلدة بالتزامن مع ذهاب المدنيين لأداء صلاة التراويح، ليعاود الطيران استهداف المنطقة نفسها أثناء تجمع الناس ووصول فرق الدفاع المدني لإسعاف الجرحى وانتشال الجثث من تحت الأنقاض ليوقع المزيد من القتلى والجرحى.

يذكر أن إدلب التي تتعرض بشكل مستمر لغارات روسية تعتبر من مناطق خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليه في مؤتمر أستانا بضمانات روسية تركية إيرانية.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا