ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على ريفي حماة وإدلب

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا التصعيد العسكري لنظام الأسد وروسيا على المنطقة المنزوعة السلاح اليوم الثلاثاء، إلى 16 قتيلا حسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأوضح مراسلنا أن 16مدنيا قتلوا إثر قصف قوات النظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة، حيث قتل 6 مدنيين في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمال، وتوزع باقي الضحايا على قرى وبلدات معرة حرمة والبارة ومرج الزهور وجبالا والزكاة ودير سنبل. 

وقال الدفاع المدني على صفحته في فيسبوك اليوم إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب 8 آخرون، جراء استهداف المقاتلات الحربية السوق الشعبي في قرية رأس العين بريف إدلب الشرقي، بأربعة صواريخ فراغية.

ويتواصل القصف على ريف حماة وإدلب للأسبوع الثاني عقب انتهاء الجولة 12 من محادثات أستانا بين الدول الضامنة "روسيا وتركيا وإيران"، رغم مطالبة الأمم المتحدة بوقف الأعمال العسكرية. 

يشار إلى أن قوات الأسد وروسيا تواصلان ارتكاب المجازر في محافظة إدلب، وتخرقان اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف الخروق منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018، ما أسفر عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"