"ارتبك فاكتُشف أمره".. القبض على متهم بجريمة قتل في مدينة يبرود

تاريخ النشر: 19.03.2021 | 13:48 دمشق

ريف دمشق - يبرود

اعتقلت قوات نظام الأسد، أمس الخميس، متهماً بجريمة قتل في مدينة يبرود شمالي دمشق، وذلك بعد أشهر من ارتكابها.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن حاجزاً تابعاً للأمن الجنائي اعتقل المدعو زيد حقوق، بتهمة ارتكابه جريمة قتل بحق الشاب سامر حقوق، قبل نحو خمسة أشهر، بداعي السرقة.

وأشار المصدر إلى أن "القاتل" لم يكن متوارياً عن الأنظار ، إذ إن أحداً لم يكن يعلم بارتكابه الجريمة، مشيراً إلى أنه "ارتبك" حين أوقفه عناصر الحاجز لتفتيش اعتيادي، ما دفعهم إلى التحقيق معه، ليعترف لاحقاً أنه ارتكب جريمة قتل بقي فاعلها مجهولاً لأشهر.

قتله ورمى جثته في الجرود

بدأت القصة حين اختفى المدعو سامر حقوق بشكل مفاجئ، ليُظن أن قوات الأسد اعتقلته، وهو الخبر الذي انتشر بين معارفه وأقربائه.

وبقي مصير "سامر" مجهولاً لفترة، مع عدم مقدرة أيٍّ من ذويه على الوصول إلى معلومة تفيد بمكان احتجازه.

وبعد مرور أكثر من شهر، عثر أحد الأشخاص "مصادفة" على دراجة "سامر" قرب إحدى الفلل المهجورة في منطقة مزارع ريما، ليبدأ ذووه بعدها في رحلة البحث عنه، بعد أن تقلّص احتمال تعرضه للاعتقال.

واستمرت عمليات البحث عن "سامر" تدور في أفق مغلق، إلى حين اعتقال "زيد" يوم أمس، والذي اعترف بارتكابه الجريمة.

وذكر المصدر أن "زيد" اعترف مباشرة بارتكابه الجريمة، إذ قال إنه تعقب "سامر" بعد أن علم أن بحوزته مبلغاً من المال (لم يُحدد)، فقتله، ورمى جثته في الجرود حيث التهمتها الحيوانات.

وأضاف المصدر أن "زيد" استعان بأشخاص من بلدة فليطة المجاورة ليبرود في نقل الجثة ورميها في الجرود، من دون معرفة هويتهم.

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%