احتجاجات ضد الأوضاع المعيشية بمخيم موريا للاجئين في اليونان

تاريخ النشر: 01.10.2019 | 21:30 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

خرج مئات من طالبي اللجوء في أكبر مخيم للاجئين في اليونان بمظاهرة احتجاج اليوم الثلاثاء، بعد وفاة امرأة بحريق في المخيم.

وبحسب وكالة رويترز فقد خرج مئات المحتجين في مخيم موريا بجزيرة ليسبوس اليونانية، حيث سار المحتجون نحو عاصمة الجزيرة لكن الشرطة حالت دون تقدمهم.

ولقيت المرأة حتفها يوم الأحد الماضي وهي ثالث حالة وفاة خلال شهرين في الجزيرة التي يعيش فيها أكثر من 12 ألف شخص معظمهم من اللاجئين السوريين والعراقيين والأفغان، وتحول المخيم إلى ثاني أكبر بلدات الجزيرة في ثلاث سنوات فقط.

وافتتح مخيم موريا الذي كان قاعدة عسكرية في السابق، عام 2015 كمركز لتسجيل المهاجرين الجدد، لكنه يؤوي حالياً أعداداً من المهاجرين واللاجئين تعادل أربعة أمثال سعته.

وتم منع طالبي اللجوء من مغادرة أي من مخيمات الجزيرة اليونانية حتى يتم النظر في طلباتهم، وذلك بعدما أبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقاً مع تركيا عام 2016، لوقف تدفق المهاجرين إلى اليونان.

يذكر أن أكثر من 10 آلاف شخص معظمهم لاجئون سوريون وأفغان عبروا بحر إيجة من تركيا لليونان خلال شهر أيلول الماضي وحده، حيث يعتبر أعلى معدل شهري خلال ثلاث سنوات وفقاً لما ذكرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.