ابنة الزعيم الماليزي مهاتير محمد توضح حقيقة نبأ وفاة والدها

ابنة الزعيم الماليزي مهاتير محمد توضح حقيقة نبأ وفاة والدها

mhatyr.jpg
مهاتير محمد (إنترنت)

تاريخ النشر: 24.01.2022 | 06:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأحد، نبأ وفاة رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد بُعيد إعلان وكالات أنباء عن دخوله المستشفى إثر تعرضه لأزمة قلبية.

وفي حين لم يتم تأكيد نبأ الوفاة عبر الإعلام الماليزي الرسمي؛ أعلنت ابنة مهاتير محمد "مارينا" عن استقرار حالة والدها الصحية بعد تلقيه العلاج داخل مستشفى "المعهد الوطني لأمراض القلب" الذي أُدخل إليه أول أمس السبت، في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وبحسب مارينا مهاتير محمد، فإن والدها يعاني من مشكلات في القلب وتعرض لنوبات قلبية حادة، وخضع لعملية قسطرة.

 

 

يذكر أنها المرة الثانية التي يدخل فيها الزعيم الماليزي إلى المستشفى خلال شهر كانون الثاني الجاري، على خلفية الأزمة القلبية التي يعاني منها.

مهاتير محمد

ومهاتير محمد سياسي واقتصادي ماليزي شهير من مواليد بريطانيا عام 1925. تولى رئاسة الوزراء في بلاده لفترتين، الأولى بين عامي 1981 و 2003، وهي أطول مدة لرئيس وزراء في تاريخ ماليزيا. وتولى الفترة الثانية في رئاسة الوزراء بين 2018 و2020 حيث منعته حالته الصحية من الاستمرار.

درس الطب في في كلية الملك إدوارد السابع في إنكلترا. بدأ نشاطه السياسي مبكراً، وتقلد العديد من المناصب في الحكومات الماليزية إلى أن تولى الرئاسة في العام 1981.

وكان لمهاتير محمد دور رئيسي في تقدم ماليزيا بشكل كبير، إذ تحولت من دولة زراعية تعتمد على إنتاج وتصدير المواد الأولية إلى دولة صناعية متقدمة يساهم قطّاعا الصناعة والخدمات فيها بنحو 90 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وتبلغ نسبة صادرات السلع المصنعة 85 في المئة من إجمالي الصادرات. 

 

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار