إيران.. 34 سجينا سياسيا يضربون عن الطعام بسبب الأوضاع الاقتصادية

تاريخ النشر: 21.03.2021 | 18:27 دمشق

آخر تحديث: 21.03.2021 | 18:30 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت محامية إيرانية، اليوم الأحد، أن 34 سجينا سياسيا أضربوا عن الطعام؛ لتسليط الضوء على الأوضاع الاقتصادية السيئة للشعب الإيراني.

وقالت المحامية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام في بيان على "تلغرام": "إن قادة إيران يحاولون رمي مسؤولية فشلهم على العقوبات الأميركية".

وأشارت إلى "انتشار دائرة الفقر في البلاد"، مؤكدة أن 28 سجينا سياسيا في سجني "فشافويه" بالعاصمة طهران، و"عادل أباد" بمحافظة أصفهان، بدؤوا السبت إضرابا عن الطعام.

وأكدت أن عدد المضربين عن الطعام ارتفع إلى 34 بعد انضمام 6 آخرين، من دون أن تذكر مكان حبس المساجين الجدد.

وكانت عبادي قد حصلت على جائزة نوبل للسلام عام 2003، لإسهاماتها في مجال حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة والطفل، ولها كتاب باسم "حقوق الطفل في الإسلام".

يذكر أن إيران تعاني من أزمة اقتصادية، في ظل العقوبات الأميركية المصحوبة بتبعات جائحة كورونا العالمية، وسط تحميل الحكومة الإيرانية مسؤولية أوضاعها الاقتصادية للولايات المتحدة في هذا الإطار.

وأسفرت العقوبات الأميركية عن إنهاء العديد من الدول تعاملاتها التجارية مع إيران وأوقفت شراء النفط من طهران.

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا