إيران وميليشياتها على طاولة المساومات الأمريكية الروسية

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت مصادر خاصة للتلفزيون العربي اليوم إنَّ الأمريكيين طلبوا من روسيا ثمناً باهظاً يتمثل بسحب القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها من سوريا، حتى تتراجع واشنطن عن نيتها بتوجيه ضربة عسكرية للنظام في سوريا.

وأضافت المصادر أن الأمريكيين أخروا الضربة العسكرية للنظام بانتظار الرد الإيراني على المطلب المقدم من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مشيرة إلى أنَّ روسيا  أبلغت إيران يوم أمس بالمطلب الأمريكي.

وتوعد ترمب روسيا بضربة عسكرية لنظام الأسد في سوريا بعد تصريحات روسية عن قدرة روسيا على إسقاط الصواريخ الأمريكية واستهداف مواقع إطلاقها، وقال ترمب إن صواريخ ذكية وجديدة ستضرب مواقع النظام، إلا أنَّ ترمب خفّف من حدة تصريحاته أمس الخميس نافياً تحديد موعد لبدء الضربة.

وتوجه اليوم الجمعة أكبر أسطول أمريكي بحري وجوي منذ غزو العراق  إلى مياه المتوسط، وسط توقعات باقتراب موعد الضربة بعد اتفاق ترمب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على ضرورة الرد على مجزرة الكيماوي في دوما.

وحدد الجيش الأمريكي 8 أهداف محتملة لاستهدافها في حال شنت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها ضربة عسكرية على النظام في سوريا، وذلك تزامناً مع توجه الأسطول البحري والجوي إلى مياه البحر الأبيض المتوسط. 

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"