إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة

تاريخ النشر: 02.03.2021 | 18:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

هوت مبيعات التجزئة الألمانية بأكثر من المتوقع في كانون الثاني، إذ كبحت إجراءات العزل العام الجارية إنفاق الأفراد في أكبر اقتصاد في أوروبا، وفقاً لبيانات ظهرت اليوم الثلاثاء.

وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي إن مبيعات التجزئة انخفضت 4.5 بالمئة على أساس شهري بالأسعار الحقيقية بعد انخفاض مُعدل بالرفع نسبته 9.1 بالمئة في كانون الأول. وتقل قراءة كانون الثاني عن توقع لرويترز بانخفاض 0.3 بالمئة.

وأشار مكتب الإحصاءات إلى أنه "يمكن تفسير الانخفاض بإجراءات العزل العام الجارية لمكافحة فيروس كورونا، مما أدى إلى إغلاق الكثير من متاجر البيع بالتجزئة منذ 16 كانون الأول 2020".

وخففت ألمانيا إجراءات إغلاق كورونا، اعتباراً من الإثنين، وذلك بعد 75 يوماً من تشديد التدابير وسط انتشار المزيد من أشكال الطفرات الأكثر عدوى في البلاد.

وسمحت السلطات اعتباراً من الأول من آذار الجاري، بإعادة فتح صالونات الحلاقة، ومحلات الزهور، وصالونات العناية بالقدم، ومدارس تدريب القيادة، بعدما اضطرت لغلق أبوابها منذ 16 كانون أول الماضي.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تغلق معابرها الحدودية لمنع تفشي السلالة الجديدة لكورونا

وأعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الثلاثاء أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها خلال الساعات الـ 24 الماضية، بلغ 3 آلاف و943 إصابة، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية. وبلغ عدد الإصابات يوم الثلاثاء الماضي 3 آلاف 883 إصابة. وسجل المعهد 358 حالة وفاة جديدة من جراء الفيروس في غضون 24 ساعة، مقابل 415 حالة وفاة جديدة يوم الثلاثاء الماضي.

وسجلت ألمانيا أعلى عدد إصابات يومية حتى الآن في 18 كانون أول الماضي، بواقع 33 ألفاً و777 إصابة، من بينها 3500 إصابة تمت إضافتها على نحو متأخر. كما سجلت أعلى عدد وفيات يومية من جراء الفيروس حتى الآن في 14 كانون ثاني الماضي بواقع 1244 حالة.

اقرأ أيضاً: 800 طلب عمل مرفوض.. كورونا تحطم حلم طالب سوري في العمل بألمانيا
 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا