إصابة 5 أطفال بانفجار لغم في دير الزور

إصابة 5 أطفال بانفجار لغم في دير الزور

لغم أرضي
لغم أرضي

تاريخ النشر: 06.08.2022 | 22:25 دمشق

إسطنبول - وكالات

أصيب 5 أطفال اليوم السبت بجروح متفاوتة، في انفجار لغم يعتقد أنه من مخلفات تنظيم "الدولة" (داعش) على الأطراف الجنوبية لمدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة النظام السوري.
ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مدير مشفى الأسد في المدينة مأمون حيزة قوله إن "المشفى استقبل 5 أطفال أعمارهم بين 8 و 13 سنة تعرضوا لإصابات خطرة نتيجة انفجار لغم بمكان وجودهم".
وأشار حيزة إلى "وجود حالتين حرجتين من إجمالي الإصابات من جراء دخول شظايا في البطن وجروح بمختلف أنحاء الجسم".
وقتل شاب يوم السبت الماضي نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في حويجة كاطع في مدينة دير الزور شرقي سوريا.

النظام السوري مسؤول عن ضحايا الألغام

وكان "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" قد أكد في بيان على مسؤولية النظام السوري في تحييد خطر الألغام في المناطق التي يسيطر عليها، إذ يقع على عاتقه التأكد من خلو المناطق السكنية والمزارع والطرق وجميع المرافق الأخرى من الألغام، ووضع إشارات تحذيرية واضحة في المواقع التي يعتقد وجود ألغام فيها، وخصوصاً في المناطق التي شهدت اشتباكات مسلحة خلال السنوات الماضية.

وقالت المتحدثة الإعلامية لدى المرصد نور علوان حينئذٍ إن النظام السوري يكتفي بعد السيطرة على منطقة ما بتنفيذ عمليات محدودة جداً لنزع الألغام أو تفجير الذخائر، ولا يهتم بتسخير موارده البشرية والمادية لتطهير تلك المناطق على نحو كامل، ما يتسبب عادة بخسائر فادحة في أرواح وممتلكات المدنيين بعد عودتهم إلى بيوتهم.

نصف سكان سوريا معرضون لخطر انفجار الألغام

وسبق أن نشر مكتب "برنامج الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية" (أوتشا) تقريراً قال فيه إن نصف سكان سوريا معرضون لخطر المتفجرات.

ومنذ آذار 2011 وحتى بداية العام الجاري، قُتل نحو 2800 سوري وأصيب آلاف آخرون نتيجة انفجار الألغام الأرضية والذخائر من مخلفات العمليات العسكرية في معظم المحافظات السورية، بحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار