إصابة 15 فلسطينياً باعتداءات إسرائيلية في القدس وشمالي الضفة

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 10:44 دمشق

إسطنبول - وكالات

أصيب 15 فلسطينياً، مساء أمس السبت، إثر اعتداءات إسرائيلية في القدس وشمالي الضفة الغربية اللتين تحتلهما إسرائيل داخل الأراضي الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان نقلته وكالة "الأناضول" التركيّة إنّ 3 أشخاص أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاق غاز مسيل للدموع ناتجٍ عن قنابل أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة.

ووصلت الإصابات إلى مستشفي "رفيديا" الحكومي في مدينة نابلس بالضفة، التي شهدت مسيرات دعم للقدس عقب صلاة التراويح، أمس، قمعتها القوات الإسرائيلية عبر القنابل الصوتية وقنابل الغازات المسيلة للدموع.

كذلك أصيب 12 فلسطينياً إثر اعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي عليهم في محيط البلدة القديمة مِن مدينة القدس المحتلة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنّ إحدى الإصابات نُقلت إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج"، دون أن توضّح حالات المصابين الآخرين.

 

مسيرات دعم وإسناد لمدينة القدس

وشهدت عدة محافظات فلسطينية في الضفة الغربية، مساء أمس، مسيرات دعم وإسناد لمدينة القدس، في وقت تشتد فيه المواجهات بين سكّان المدينة الفلسطينيين مِن جهة، وجيش الاحتلال والمستوطنين الإسرائيليين مِن جهة ثانية.

وانطلقت المسيرات في أواسط المدن بالضفة الغربية، وفي مدينة الخليل جنوبي الضفة، شارك فيها مئات الفلسطينيين، ووصلوا إلى الحواجز الإسرائيلية، لتندلع مواجهات مع عناصر الحواجز، الذين استخدموا قنابل الصوت والغاز لقمع المسيرات.

ومنذ بداية شهر رمضان المبارك، تشهد مدينة القدس مواجهات عنيفة بين فلسطينيين مِن جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أخرى، أدّت إلى إصابة أكثر مِن 100 فلسطيني.

تأتي اعتداءات المستوطنين، استجابة لدعوات يمينية إسرائيلية انتقامية مِن الفلسطينيين في القدس، رداً على ما وصفوه بـ"هجمات شنها فلسطينيون ضد إسرائيليين في المدينة".