إصابة مجندين جدد برصاص "قسد" خلال محاولتهم الهروب من المعسكر

تاريخ النشر: 10.03.2021 | 17:07 دمشق

منبج - خاص

أصيب عنصران من عناصر التجنيد الإجباري الملتحقين حديثاً في صفوف 'قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الأربعاء، برصاص حرس المعسكر خلال محاولتهم الهروب من مجمع الدفاع الذاتي في ريف منبج الجنوبي الشرقي.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إن حرس المعسكر أطلقوا النار على 8 شبان خلال محاولتهم الهروب من مركز تجمع المجندين حديثاً قرب سد تشرين جنوب شرقي منبج، حيث أصيب مجندان بجروح بليغة و ألقي القبض على الآخرين.
وتابعت أن "قسد" نقلت المصابين إلى مستشفى منبج العسكري وتم وضعهم في العناية المشددة، في حين منعت ذويهما من زيارتهما للاطمئنان عليهم لاعتبارهم قيد الاعتقال.

وقُتل أحد عناصر التجنيد الإجباري في صفوف "قسد" في الـ 7 من كانون الأول الفائت، برصاص حرس المعسكر الذي تم تجنيده ضمنه، خلال محاولته الهروب من المعسكر الواقع بالقرب من قرية تشرين في ريف منبج.

وقُتل أحد عناصر التجنيد الإجباري وأصيب آخرون في آب الفائت، خلال محاولته الهروب من معسكر لـ "قسد" بالقرب من قرية تشرين بريف منبج الشرقي، والذي تم إلحاقه بالتجنيد الإجباري في قرية جب حمزة بريف منبج الجنوبي، قبل أسبوع من مقتله.

وفي أيلول الفائت جرح شخصان، برصاص "قسد"، خلال محاولتهم الهروب من أحد معسكرات التجنيد الإجباري الواقعة غربي سد تشرين بريف منبج الجنوبي الشرقي.

واعتقلت "قسد" الأسبوع الماضي أكثر من 150 شاباً في ريف مدينة الرقة التي تسيطر عليها شمال شرقي سوريا بهدف تجنيدهم في صفوفها إجبارياً، وذلك عبر نشرها حواجز مؤقتة في الريف الشمالي والشرقي من المحافظة.

اقرأ أيضاً: تفادياً لهروبهم.. "قسد" تسوق الشبان المجندين إلى شرق منبج

اقرأ أيضاً:  في إطار حملات التجنيد الإجباري "قسد" تعتقل 77 شاباً في الرقة

واستهدفت حملة الاعتقال الشبان في الفئة العمرية 1990 - 2002 وتم سوقهم إلى معسكر الفرقة 17 في ريف الرقة الشمالي والغربي، لإخضاعهم لدورات تدريبية.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير