إصابة طفل في درعا بجروح بالغة جراء انفجار بعض مخلّفات الحرب

تاريخ النشر: 08.12.2020 | 21:06 دمشق

أصيب طفل في ريف درعا بجراح بليغة اليوم الثلاثاء، جراء انفجار جسم غريب من مخلفات قصف نظام الأسد على المناطق الخارجة عن سيطرته.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن الطفل حمزة الجاعوني البالغ من العمر 12 عاماً، أصيب بجروح بالغة جراء انفجار الجسم الغريب الذي خلفه قصف النظام.

وأضافت المصادر أن الطفل ينحدر من مدينة الشجرة بحوض اليرموك أصيب بشظايا وجروح في البطن والرقبة واليدين، وتم إسعافه إلى مشفى طفس، وهو بحالة خطرة.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بينهم أطفال في انفجار بعض مخلفات الحرب في درعا

وتنتشر مخلفات قصف نظام الأسد في مختلف مدن وبلدات محافظة درعا، وخصوصا في المزارع ومحيط الأحياء التي حصلت بها اشتباكات بين فصائل المعارضة السورية وقوات الأسد قبل سيطرة النظام على كامل درعا في تموز من العام ٢٠١٨.

اقرأ أيضاً: مخلفات الحرب تحصد أرواح مدنيين في درعا

ورغم مضي أكثر من عامين إلا أن وحدات الهندسة التابعة لقوات النظام فشلت حتى الآن في التخلص من تلك المخلفات، كما أنها لم تقدم إرشادات وحملات توعية للأهالي للحد من خطر هذه المخلفات التي أودت بحياة العشرات من أهالي درعا جلهم من الأطفال.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا