إصابة العشرات بفيروس كورونا في وادي بردى

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أصيب عشرات الأشخاص بفيروس كورونا المستجد في منطقة وادي بردى الخاضعة لسيطرة قوات النظام وميليشيا حزب الله في محافظة ريف دمشق.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم السبت، إن ما يقدر بـ 50 شخصاً تتراوح أعمارهم بين الـ25 عاماً والـ 40 عاماً من أهالي قرى وادي بردى أصيبوا بفيروس كورونا ويحجرون نفسهم ذاتياً في منازلهم نظراً لسوء الخدمات الصحية في المنطقة.

وأضافت المصادر أن الأهالي يتخوفون من إبلاغ مراكز الصحة التابعة للنظام بإصابتهم بالفيروس، لسوء مراكز الحجر الصحي في المنطقة والعدد الكبير فيها.

وأكدت المصادر أن الوضع الصحي في قرى وادي بردى متدنٍ جداً إذ تحوي المنطقة فقط على عيادات ومراكز خاصة منها مركز دير قانون الصحي ومركز الأمل في بلدة جديدة الشيباني.

وأشارت المصادر إلى أن خدمات المراكز الصحية لا تتعدى تقديم العلاج للحالات الإسعافية الخفيفة، فيما تحول الحالات ذات الخطورة الأكبر إلى مستشفيات العاصمة دمشق.

وكانت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام أعلنت تسجيل 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، ليتجاوز بذلك عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة الأخير الألف إصابة.

اقرأ أيضاً: خلال يومين.. 90 وفاة بكورونا في مشفى "المجتهد" بدمشق

 

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
مستشفى الأسد الجامعي يُخفض عدد الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة
ثلاث وفيات جديدة بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا