إسقاط طائرة حربية للنظام وأسر قائدها في ريف إدلب الجنوبي

تاريخ النشر: 14.08.2019 | 18:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:45 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت فصائل المعارضة السورية اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة حربية من طراز سيخوي 22 تابعة لنظام الأسد  في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الطائرة تم إسقاطها بالقرب من بلدة التمانعة  في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة لأسر الطيار.

من جانبها نقلت وكالة إباء عن مصدر عسكري في عمليات الفتح المبين قوله إن سرايا الدفاع الجوي تمكنت من إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام من نوع سوخوي 22.

وأضاف المصدر أنهم تمكنوا من أسر الطيار بعد إسقاط طائرته قرب بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

واعترفت قوات نظام الأسد عبر قناتها على تيلغرام بإسقاط الطائرة الحربية، وأسر العقيد ركن حسن علي الريا قائد الطائرة، وهو من بلدة دريكيش وقائد سرب رمز البيارق، بالإضافة للمساعد العقيد باسل تكروني من قرية المخرم الفوقاني.

وادعت قوات النظام بأن الطائرة تم إسقاطها بصاروخ استينغر أميركي.

وأوضحت مراصد الطيران بأن الطيار ارتكب عدد من المجازر من بينها مجزرة أريحا.

يذكر أن طيران النظام وروسيا ارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين العزل في مختلف المناطق السورية، وأن قدرة المعارضة على تحييد سلاح الطيران بحال امتلاكها للمضادات الجوية، سيشكل ضربة كبيرة لقوات النظام، وسيغير من قواعد المعركة على الأرض.