إسرائيل تبدأ مناورات عسكرية "مفاجئة وواسعة" في الجولان

تاريخ النشر: 10.06.2018 | 14:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:13 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، بدء مناورات عسكرية مفاجئة وواسعة النطاق في هضبة الجولان المحتلة.

وقال المتحدث باسم الجيش، أفخاي أدرعي إن جيش الاحتلال بدأ "تمرينًا عسكريًّا مفاجئًا وواسعًا في منطقة هضبة الجولان يتوقع أن يستمر لعدة أيام حيث ستشهد المنطقة حركة نشطة للمركبات العسكرية وستسمع أصوات انفجارات."

وأشار أدرعي إلى استدعاء جنود الاحتياط، مؤكداً أنه تم التخطيط لتدريب بشكل مسبق في إطار خطة التدريبات السنوية لعام ٢٠١٨ بهدف الحفاظ على جاهزية واستعداد القوات.

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" يوم الخميس الماضي النظام في سوريا بقوله "لن يكون الأسد بمأمن من أي رد إسرائيلي إن دعا القوات الإيرانية، ويجب أن يدرس بجدية التموضع الإيراني في سوريا".

وفي الآونة الأخيرة، استهدف الطيران والمدفعية الإسرائيلية، بشكل متكرر، العديد من المواقع والقواعد الإيرانية في سوريا، خصوصًا في الجزء الجنوبي من البلاد.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية قبل أسبوع إن الكونغرس الأمريكي يبذل جهوداً للاعتراف بسيادة إسرائيل، على الجولان السوري المحتل.

وكشف وزير المخابرات لدى الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس في أيار الماضي، عن أن حكومته تضغط على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للاعتراف بسيادتها على هضبة الجولان المحتلة، وتوقع موافقة واشنطن على ذلك قريباً.

وتحتل إسرائيل هضبة الجولان الاستراتيجية، التي تبلغ مساحتها نحو 1200 كليو متر مربع منذ العام 1967، وأعلنت ضمها في العام 1981، وأعلن نظام الأسد شن حرب على إسرائيل لاستعادة الجولان في 1973، انتهت بهزيمة وتوقيع هدنة استمرت إلى اليوم.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا