إسبانيا تقاضي رفعت الأسد بتهم "غسيل أموال"

تاريخ النشر: 23.11.2019 | 09:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت المحكمة العليا يوم الجمعة إن إسبانيا تتجه لمحاكمة عم رأس النظام بشار الأسد بتهمة غسيل أموال بعد أن أنهى قاضي تحقيقات تحقيقه.

وذكرت المحكمة أن أمام مكتب الادعاء عشرة أيام للتعليق على توصية القاضي بالمضي قدماً في القضية، وهو إجراء يعتبر شكليا، وسيتحدد بعد ذلك موعد لبدء المحاكمة.

وقبل عامين، صادرت المحكمة العليا الإسبانية أصولا تزيد قيمتها على 600 مليون يورو يعتقد أنها مرتبطة برفعت الأسد.

وفي نيسان الماضي أمر القاضي الفرنسي رينو فان رويمبيك بمحاكمة رفعت الأسد، للاشتباه ببنائه إمبراطورية عقارية في فرنسا عن طريق الاحتيال.

ووجه القاضي الفرنسي لرفعت الأسد (81 عاماً) تهم "غسيل أموال في إطار عصابة منظمة" بهدف الاحتيال الضريبي، واختلاس أموال عامة من الدولة السورية.

ومطلع العام الحالي كشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن المملكة المتحدة أعطت زوجة رفعت الأسد تصريحاً بالإقامة بشكل سري بعد أن وعدت بإنفاق الملايين أثناء وجودها في البلاد.

ويمتلك شقيق حافظ الأسد قصرًا بقيمة 10 ملايين جنيه إسترليني بالقرب من بارك لين وسط لندن، بالإضافة إلى منازل في فرنسا وإسبانيا، بحسب ديلي تلغراف.

اقرأ أيضا... ضابط إسرائيلي يكشف كيف طلب منه رفعت الأسد إنقاذ حكم بشار (فيديو)

ويعيش رفعت الأسد الذي كان يشغل منصب قائد سرايا الدفاع المسؤولة عن مجزرة حماة في ثمانينيات القرن الماضي، في فرنسا منذ عام 1984، وذلك بعد الخلاف الذي دبَّ بينه وبين شقيقه حافظ.