إدلب.. اغتيال قيادي في "الجبهة الوطنية" قرب جسر الشغور

تاريخ النشر: 28.09.2020 | 06:32 دمشق

إسطنبول - خاص

اغتال مجهولون، ليل الأحد - الإثنين، أحد القياديين في "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الوطني السوري، وذلك قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مجهولين استهدفوا بالرصاص وبقذيفة "RPG" سيارة "أبو عبدو دياب" قائد كتيبة في "الفرقة الساحلية الأولى" التابعة لـ"الجبهة الوطنية"، وذلك في قرية الزعينية بريف جسر الشغور.

وأضافت المصادر أنّ الاستهداف أدّى إلى مقتل "أبو عبدو دياب" وإصابةِ أربعة عناصر آخرين كانوا برفقته، أحدهم نقل إلى مشافي تركيا لـ تلقّي العلاج بسبب خطورة حالتهِ.

أبو عبدو دياب.jpg
"أبو عبدو دياب" القيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" (ناشطون)

وسبق أن قتل "يوسف الشيخ" (أبو حسين) قائد "جيش الصقور" التابع لـ"صقور الشام" في "الجبهة الوطنية للتحرير"، منتصف شهر تموز الماضي، وذلك برصاص مجهولين استهدفوا سيارته على طريق بلدتي كفر شلايا - شنان في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

كذلك سبق أن استهدف مجهولون بعبوة ناسفة زرعوها بسيارة "علاء العمر" - قائد "لواء العباس" التابع لـ"حركة أحرار الشام" في"الجبهة الوطنية" أيضاً - على طريق بلدة عين الباردة غربي إدلب، وأدّت إلى مقتله.

مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في ريفي إدلب وحلب تشهد العديد مِن عمليات الاغتيال والتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات ودراجات ناريّة ملغّمة، تستهدف مدنيين وقياديين ومقاتلين في الفصائل، وتُسجّل غالباً ضد مجهولين.