إدارة مرفأ بيروت تعلن انتهاء ترميم سوق المنطقة الحرة

تاريخ النشر: 09.12.2020 | 18:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت "إدارة واستثمار مرفأ بيروت" عن انتهاء أعمال الترميم في "مبنى سوق المنطقة الحرة"، وأن المبنى أصبح جاهزاً لاستقبال الزبائن، لا سيما السلك الدبلوماسي والأمم المتحدة والسياح.

وأشارت الإدارة في بيانها، اليوم الأربعاء، إلى أنّ الأعمال في باقي أقسام المنطقة الحرّة جارية، وسيتم إنجازها وفقاً لجدول زمني لكل قسم منها.

وكان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي، قد أطلقوا يوم الجمعة الفائت، خطة استجابة لمساعدة لبنان في التعافي من انفجار مرفأ بيروت وإعادة الإعمار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي افتراضي، عقده ممثلون عن الأطراف الثلاثة، وفق بيان أصدرته بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان.

اقرأ أيضاً: أحدهم سوري.. "ملكة الشرق" التي أضاع انفجار بيروت "وطن" قاطنيها

ووفقا للبيان فإنّ الخطة "لمساعدة لبنان على تلبية الحاجات الطارئة للمتضررين ومواجهة التحديات المرتبطة بالحكومة والتعافي وإعادة الإعمار" بعد أربعة أشهر على انفجار المرفأ.

وقال بيان بعثة الاتحاد الأوروبي، إن خطة (إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار) "تلبي الحاجات الطارئة للسكان المتضررين من الانفجار".

وأضاف: "تربط الاستجابة الشاملة لمواجهة تداعيات الانفجار المساعدة الإنسانية الفورية بجهود التعافي وإعادة الإعمار في المدى المتوسط بهدف وضع لبنان على مسار التنمية المستدامة".

وأوضح أن للخطة "ثلاثة أهداف مركزية: تعافٍ محوره الناس بتلبية احتياجاتهم الأساسية، وإعادة إعمار الأصول والخدمات والبنية التحتية الحيوية، وتنفيذ الإصلاحات كشرط أساسي لاستعادة الثقة ودعم إعادة الإعمار وتحسين الحكومة".

اقرأ أيضاً: خطة جديدة لمساعدة لبنان على التعافي من آثار انفجار المرفأ

وكان مرفأ بيروت قد تعرض يوم 4 من آب الفائت، لـ انفجار هائل داخل مستودع يحوي "نترات الأمونيوم"، ما تسبّب في مقتل 190 شخصاً  بينهم 43 سورياً، بحسب سفارة النظام في لبنان، كما أصيب أكثر من ستة آلاف مدني، وقدرت خسائر الانفجار بحسب محافظ بيروت مروان عبود، بين 3 و5 مليارات دولار.

 

 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا