أيرلندا تعتقل امرأة من تنظيم الدولة رحلتها تركيا

أيرلندا تعتقل امرأة من تنظيم الدولة رحلتها تركيا

الصورة
am_wla_mghrbyt_m_dash_baghwz.jpg
امرأة من عناصر تنظيم الدولة خارج بلدة الباغوز بريف دير الزور (رويترز)
02 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا - وكالات

اعتقلت الشرطة الأيرلندية امرأة على صلة بتنظيم الدولة في سوريا، أعادتها تركيا مع ابنتها أمس لدى وصولها إلى العاصمة دبلن في اتهامات تتعلق بالإرهاب، بحسب رويترز.

ووافقت أيرلندا على ترحيل ليزا سميث (38 عاما) وابنتها التي تبلغ من العمر عامين بعد أن بدأت أنقرة الشهر الجاري بتسليم الأجانب الذين انضموا إلى تنظيم الدولة إلى بلدانهم.

وقالت تركيا إنها ألقت القبض على 287 عنصرا في التنظيم شمال شرق سوريا، عقب عملية نبع السلام التي بدأتها في تشرين الأول الماضي، كما إنها تحتجز مئات آخرين ممن يُشتبه بأنهم متشددون.

وأشارت دبلن منذ شهور إلى أنه من مسؤوليتها إعادة سميث إلى أيرلندا، وإن مبعث القلق الرئيسي هو الترحيل الآمن لطفلتها.وذكرت الشرطة أن أقارب الطفلة يتولون العناية بها في الوقت الحالي.

وأعلنت تركيا عن بدء ترحيل عناصر تنظيم الدولة الذين اعتقلتهم في سوريا إلى بلدانهم، وسط رفض بلدانهم الأصلية استعادتهم لأسباب تتعلق بمحاكمتهم وأخرى أمنية.

اقرأ أيضاً: صويلو يعلن اعتقال قيادي من تنظيم الدولة في اعزاز

في السياق انتقد بيتر مورير رئيس الصليب الأحمر الدولي بشدة سياسة بريطانيا المتمثلة في تجريد مواطنيها المحتجزين في سوريا من الجنسية بعد سقوط تنظيم الدولة، قائلاً إن ذلك "لا يفضي إلى سلام طويل الأمد في المنطقة"، بحسب صحيفة الغارديان.

وقال مورير إن المملكة المتحدة ودولاً غربية أخرى تحتاج أيضاً إلى التفكير في إعادة الأطفال المحتجزين مع أمهاتهم في مخيمات اللاجئين المكتظة في سوريا - في الوقت الذي قالت فيه وزارة الداخلية البريطانية إنه لم يعد هناك المزيد من عودة القاصرين البريطانيين.

ولم تكن بريطانيا مستعدة إلى حد كبير لاستعادة الأطفال المحتجزين في المخيمات، بحجة أنهم يشكلون خطراً أمنياً ، على الرغم من أن وزارة الخارجية قامت الأسبوع الماضي بإعادة عدد صغير من الأيتام لأول مرة بعد مهمة دبلوماسية خاصة، بحسب الصحيفة.

شارك برأيك