أيديهم مكبلة.. مشاهد توثق إلقاء قوات يونانية طالبي لجوء في البحر

أيديهم مكبلة.. مشاهد توثق إلقاء قوات يونانية طالبي لجوء في البحر

20210319_2_47418310_63526298.jpg
الأناضول

تاريخ النشر: 19.03.2021 | 17:45 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

نشر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مقطعا مصورا، لعملية إنقاذ طالبي لجوء في بحر إيجه، بعد أن تم رميهم في البحر مكبلين من قبل خفر السواحل اليوناني.

 ويُظهر المقطع الذي نشره صويلو على حسابه في تويتر، اللحظات الأولى لعملية الإنقاذ من قبل خفر السواحل التركي، بعد ضبط زورقهم من قبل خفر السواحل اليوناني، ومصادرة مقتنياتهم وضربهم ثم تكبيلهم ورميهم في البحر بدون ستر نجاة.

وجرت عملية الإنقاذ قبالة سواحل ولاية إزمير، حيث نُقل طالبو اللجوء إلى المستشفى الحكومي بقضاء تشمه، والقيود البلاستيكية ما زالت موجودة بأيديهم.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أنقذت السلطات التركية، 35 طالب لجوء أجبرتهم اليونان على الرجوع، قبالة سواحل ولاية باليكسير، غربي البلاد.

وتلقت حينذاك فرق خفر السواحل نبأ وجود قارب مطاطي على متنه طالبو لجوء، قبالة سواحل جزيرة "غونيش"، التابعة لمنطقة أيفاليك، حيث أنقذت 35 طالب لجوء، بينهم نساء وأطفال، بعدما أرغمهم خفر السواحل اليوناني على العودة إلى المياه التركية.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار