أول استقالة في حكومة لبنان والسادسة بالبرلمان منذ تفجير بيروت

تاريخ النشر: 09.08.2020 | 14:11 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص/ وكالات

أعلنت وزيرة الإعلام في الحكومة اللبنانية وأحد النوّاب في البرلمان، اليوم الأحد، استقالتهما مِن منصبيهما، على خلفية الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ العاصمة بيروت، يوم الثلاثاء الفائت.

وقالت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد في تصريحات تلفزيونية "أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكن من تلبية طموحاتهم، ومطالب الثورة، التغيير بقي بعيد المنال، وبما أن الواقع لم يطابق الطموح وبعد هول كارثة بيروت أتقدّم باستقالتي من الحكومة".

وأضافت "أتمنى لوطننا الحبيب لبنان استعادة عافيته في أسرع وقت ممكن، وسلوك طريق الوحدة والاستقلال والازدهار"، مشيرةً إلى أنها شرحت لـ رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أسباب الاستقالة.

واستقالة وزيرة الإعلام اللبنانية هي الأولى في الحكومة، منذ وقوع كارثة مرفأ بيروت، في ظل معلومات نقلتها مراسلة تلفزيون سوريا في بيروت، عن إعلان الوزير "دمنيانوس قطار" استقالته في وقتٍ قريب اليوم.

أمّا في مجلس النوّاب اللبناني، فقد أعلن النائب المستقل نعمة إفرام، اليوم، استقالته مِن المجلس قائلاً في تصريح صحفي "أعلن استقالتي  مِن مجلس النواب وتعليق نشاطي النيابي إلى حين الدعوة إلى جلسة لتقصير ولاية المجلس والدعوة إلى انتخابات نيابيّة مبكرة".

واستقالة "إفرام" هي السادسة في البرلمان اللبناني المؤلّف مِن 128 عضواً، حيث سبق أن أعلن رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" سامي الجميّل استقالة نوّاب حزبه الثلاثة، كما أعلنت النائبة بولا يعقوبيان استقالتها، داعية في حسابها على "تويتر" مَن وصفتهم بـ"نواب الأمة" إلى "تقديم استقالات جماعية مِن مجلس العجز والخذلان".

وسبق أن تقدّم عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب مروان حماده، يوم الأربعاء الفائت، باستقالته مِن مجلس النواب، بعد يومٍ مِن انفجار مرفأ بيروت.

كذلك أعلنت سفيرة لبنان في الأردن تريسي شمعون استقالتها على الهواء مِن إحدى الفضائيات اللبنانية قائلة "جئت أعلن استقالتي كسفيرة اعتراضاً على الإهمال في الإدارة، لم أعد قادرة على تحمّل هذا الوضع وهذا الألم الذي أراه في عيون الناس".

يذكر أن وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتّي أعلن استقالته مِن الحكومة، في اليوم الثاني مِن شهر آب الجاري، على خلفية الأزمة السياسية في لبنان، وذلك قبل يومين مِن انفجار مرفأ بيروت.

وكان رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب قد دعا، أمس السبت، إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة، مشيراً إلى أن بلاده تمر بمرحلة صعبة، وذلك بالتزامن مع احتجاجات واسعة شهدتها العاصمة بيروت، علّق خلالها المحتجون مشانق رمزية في الساحات بحق كبار المسؤولين اللبنانيين، كما اقتحموا بعض مقار الوزارات.

اقرأ أيضاً.. بيروت.. إصابة 238 شخصاً وتوقيف 20 في مظاهرة "يوم الحساب"

ويأتي ذلك بعد انفجار هائل وقع في مرفأ بيروت، يوم الثلاثاء الفائت، خلّف ما لا يقل عن 158 قتيلاً  - بينهم 43 سورياً - وأكثر مِن 6 آلاف جريح في حصيلة غير نهائية.

اقرأ أيضاً.. كارثة مرفأ بيروت.. ما قصة "الأمونيوم" المُصادر وكيف انفجر؟