أوغلو: أبلغنا روسيا بأن الهجمات على إدلب خاطئة ويجب أن تتوقف

تاريخ النشر: 05.09.2018 | 23:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قصف محافظة إدلب أمرا خاطئا ويجب أن يتوقف، وأن بلاده ستضغط في قمة طهران من أجل الخروج بقرار لوقف مثل هذه الهجمات.

وقال أوغلو خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس في أنقرة بأن بلاده أبلغت الجانب الروسي بأن الهجمات الأخيرة على إدلب خاطئة.

واعتبر أوغلو بأن هدف هذه الهجمات هو السيطرة على إدلب، وهذا يحمل مخاطر جدية ويعد كارثة من جميع النواحي، لافتاً إلى أنه في اجتماعات أستانا تم تحديد 4 مناطق خفض توتر في سوريا وآخرها إدلب.

وأضاف "منذ ظهور احتمالية الهجوم على إدلب، تركيا بذلت جهودا مكثفة من أجل منع النظام السوري من خرق وقف إطلاق النار في إدلب ومن شن هجوم عليها".

كما أكد الوزير التركي على تواصل بلاده مع الجانبيين الروسي والإيراني على مستوى وزاراتي الدفاع والخارجية وأجهزة الاستخبارات بين الدول الثلاث.

وبخصوص التذرع بوجود مجموعات متطرفة قال الوزير التركي "لا يخدعن أحدٌ أحدًا، فنحن متفقون على ضرورة خروج المجموعات المتطرفة من إدلب، أو فيما يخص فصلهم عن غيرهم. لكن هدف هذه الهجمات هو السيطرة على إدلب".

وأكد الوزير التركي أن تركيا ليست من أتى بهذه المجموعات إلى إدلب، وتساءل عن سبب جلب هذه المجموعات من بقية مناطق سوريا، ولا سيما حلب والغوطة الشرقية وحمص وحتى من جنوب سوريا إلى إدلب.

وأوضح بأن الخطة منذ البداية كانت معروفة، وهي أن هذه المجموعات ستأتي إلى إدلب وسيتم الهجوم للسيطرة عليها بذريعة وجود هذه المجموعات فيها.

كما نوه أوغلو خلال حديثه بأن وجهات النظر بين بلاده وألمانيا حول سوريا ومواضيع أخرى متطابقة.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا