أنقرة تستدعي السفير اللبناني احتجاجاً على حادثة السفارة

تاريخ النشر: 06.09.2019 | 11:09 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استدعت وزارة الخارجية التركية، أمس الخميس، السفير اللبناني لدى أنقرة، غسان المعلّم، على خلفية عمل استفزازي تعرضت له السفارة التركية في بيروت.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية (لم تسمها)، أنّ مجموعة تتألف من نحو 10 أشخاص، أقدمت صباح الخميس، على وضع قطعة قماش على بوابة السفارة التركية في بيروت، كتب عليها عبارة تهديد.

وأضافت أنه إثر عملية الاستفزاز، استدعت وزارة الخارجية التركية السفير اللبناني لدى أنقرة غسان المعلم، ونقلت له انزعاج أنقرة من الاستفزاز.

ووفق المصادر نفسها، تم إبلاغ السفير اللبناني بالقلق على أمن السفارة التركية في بيروت، جراء اقتراب المجموعة من السفارة ووصولهم بوابتها.

وأكدت أنه طُلب من المعلم اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة من قبل السلطات اللبنانية وعلى الفور، من أجل حماية جميع المصالح التركية في لبنان، وفي مقدمتها السفارة في بيروت.

ولفتت المصادر الدبلوماسية إلى أن السفارة التركية في بيروت اتخذت إجراءات مماثلة، وأبلغت السلطات اللبنانية انزعاجها في هذا الإطار.

 

 

وجاءت العملية الاستفزازية ضد السفارة التركية في بيروت، عقب تصريح للرئيس اللبناني ميشال عون زعم فيه أن "الدولة العثمانية مارست إرهاب دولة تجاه اللبنانيين".

وعلق مجموعة من الأشخاص قبل يومين لافتة عليها علم تركيا مع صورة جمجمة مغطاة بالدماء، وعبارة "انتو كمان انضبّوا" (أنتم أيضا الزموا حدودكم) علقوها على بوابة السفارة.

كلمات مفتاحية