أنقرة تدرس تشكيل إدارة محلية في منبج تعكس تركيبتها السكانية

تاريخ النشر: 12.06.2018 | 15:06 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

أعلن وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي اليوم الثلاثاء، أن أنقرة تدرس تشكيل إدارة محلية بشكل يعكس التركيبة السكانية في مدينة منبج شمال شرق حلب كما كانت ما "قبل الحرب" على حد تعبيره.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن جانيكلي قوله إن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ستحددان من سيشارك في إدارة المدينة بعد بدء تنفيذ خريطة الطريق.  

وتابع" الأمريكيون مقتنعون بأن تنظيم ( ي ب ك/ب ي د) هو جزء من منظمة (بي كا كا) الإرهابية، ويُدار من قبلها، وإلا ما كان بالإمكان التوصل إلى هذا التفاهم".

وأشار إلى أن نظيره الأمريكي جيم ماتيس أكد له عدم إمكانية حدوث مماطلة في تطبيق بنود خريطة الطريق المتعلقة بخروج قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا من مدينة منبج.

وسيعقد وفدان تركي وأمريكي الأسبوع الحالي اجتماعا في ألمانيا لبحث تطبيق الخطة المتفق عليها بشأن خروج "قسد"من منبج.

 وفي سياق ذلك قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في مؤتمر صحفي أمس إن بلاده مستعدة لتطبيق خريطة الطريق المتعلقة بمدينة منبج، وأضاف"نحن مستعدون لهذا التعاون على خط الجبهة، وهذا التعاون يبدأ بمعرفة كل واحد منا أين يقف الآخر".

وأوضح ماتيس خلال حديثه أن القوات الأمريكية ستسيّر دوريات على أطراف منبج، ثم من الممكن تسيير دوريات مشتركة مع تركيا داخل المدينة.

يذكر أن وزيرا الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الأمريكي مايك بومبيو توصلا خلال الشهر الحالي إلى خريطة طريق تنص على انسحاب مقاتلي قسد من المدينة نحو مناطق شرق نهر الفرات، وتسوية الوضع الإداري في المدينة خلال فترة 6 أشهر.

وإثر ذلك أعلنت القيادة العامة لمجلس منبج العسكري التابع لـ"قسد" الأسبوع الماضي، أن وحدات حماية الشعب ستسحب مستشاريها العسكريين من مدينة منبج في ريف حلب خلال الأيام القادمة.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا