"أنقذوا الأطفال" تحذّر من تفشي الكوليرا في سوريا: سيؤثر على صحة الأطفال وتعليمهم

"أنقذوا الأطفال" تحذّر من تفشي الكوليرا في سوريا: سيؤثر على صحة الأطفال وتعليمهم

1
طفلة في أحد مخيمات النزوح بالشمال السوري - أ ف ب

تاريخ النشر: 20.09.2022 | 18:46 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2022 | 12:02 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال"، اليوم الثلاثاء، إن آلاف الأطفال في شرقي وشمالي سوريا معرضون للإصابة بمرض الكوليرا سريع الانتشار الناجم عن استخدام المياه الملوثة من نهر الفرات.

وذكرت أن ما لا يقل عن 24 شخصاً توفوا بسبب المرض الذي تنقله المياه، في حين أبلغ عن عدة آلاف من الحالات المشتبه فيها في جميع أنحاء البلاد منذ 19 أيلول.

ويتزامن تفشي المرض مع عودة الأطفال إلى المدارس في سوريا، مما يعرض صحتهم وتعليمهم للخطر، بحسب المنظمة.

وأضافت: "إنه أول انتشار كبير للمرض في سوريا منذ أكثر من عقد وهو آخذ في الانتشار. وتأكدت الحالة الأولى في بلدة جرابلس التي تسيطر عليها المعارضة شمالي سوريا أمس.  قبل ذلك، لم يبلغ شمالي وشمال غربي سوريا عن أي حالات إصابة، مما يشير إلى أن احتمالية ظهور حالات في مواقع أخرى لا تزال مرتفعة".

وتابعت: "يُفهم أن التفشي الحالي للمرض ناجم عن شرب المياه الملوثة والأغذية المروية، ويرجع ذلك أساساً إلى أسوأ موجة جفاف تشهدها سوريا منذ عقود".

بالإضافة إلى ذلك، ينتهي المطاف بمياه الصرف الصحي من المجتمعات الواقعة على طول ضفة نهر الفرات فيه، مما يزيد من احتمالية انتشار الأمراض. ما يقرب من نصف الناس في سوريا يعتمدون في كثير من الأحيان على مصادر المياه غير المأمونة لتلبية أو استكمال احتياجاتهم المائية اليومية".

"أنقذوا الأطفال" تحذّر

وحذّرت المنظمة من انتشار الكوليرا بشكل كبير، مستبعدة أن يختفي في الأيام والأسابيع المقبلة بسبب النقص الحاد في المياه واعتماد الملايين من الناس على نهر الفرات للحصول على مياه الشرب، إضافة إلى صعوبة الوصول إلى مواد النظافة نتيجة للصعوبات الاقتصادية".

من جانبه ذكر المدير القطري المؤقت في المنظمة، بيت روهر، أنهم يتوقعون انتشارا كبيرا "إذا لم نتحرك الآن، وهو انتشار أدى فعلاً إلى تفاقم احتياجات الأطفال في جميع أنحاء سوريا، مما يزيد من معاناتهم"، مبيناً أن الأطفال معرضون لاضطرابات في التعلم.

الكوليرا في سوريا

وقبل يومين، حذّرت منظمة "كير" الإنسانية الدولية العاملة في سوريا، من أن ملايين السوريين معرضون لخطر الإصابة بالكوليرا، مشيرة إلى أن المرض "يمكن أن يكون قاتلاً بسرعة إذا لم يتم علاجه".

وسبق أن رصد تلفزيون سوريا، مؤخّراً انتشار مرض الكوليرا في عدة مناطق تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال شرقي سوريا، وفي مناطق سيطرة النظام السوري، الذي كشف عن سبع وفيات وأكثر من 200 إصابة.

وأثارت هذه الوفيات والإصابات مخاوف المنظمات الطبية والأهالي بأن يصل الوباء إلى شمال غربي سوريا المكتظة بمئات المخيمات والتي تعاني في الأساس من ضعف كبير في الاستجابة الإنسانية وشح في الدعم المطلوب للقطاع الطبي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار