أنطاليا.. العثور على طالب جامعي سوري ميتاً في منزله

أنطاليا.. العثور على طالب جامعي سوري ميتاً في منزله

علي حسون (وسائل إعلام تركية)
علي حسون (وسائل إعلام تركية)

تاريخ النشر: 11.05.2022 | 11:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

عُثر على الطالب الجامعي السوري، علي حسون (29 عاماً)، جثة هامدة من قبل أصدقائه في أثناء زيارتهم له في منزله الكائن في ولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا.

وبحسب وسائل إعلام تركية، وقعت الحادثة في ولاية أنطاليا عند الساعة 22:00 من مساء أمس، حيث وجد الشاب "حسون" والذي يدرس في كلية الطب التابعة لجامعة "أكدينيز" ميتاً في شقته الواقعة بمنطقة "كيبيز" في ولاية أنطاليا.

وفي تفاصيل الحادثة، ذكرت المصادر الإعلامية التركية بأن أصدقاء "حسون" الذين جاؤوا لزيارته في منزله وجدوه جثة هامدة بلا حراك، وعليه قاموا بالاتصال بفرق الإسعاف التي أتت إلى المنزل وأثبتت وفاة الشاب بعد فحصه.

وفيما يتم التركيز على أن أسباب الوفاة ربما تكون انتحاراً، نقلت الفرق الطبية جثة "حسون" إلى مشرحة الطب الشرعي في أنطاليا، ولا تزال تحقيقات الشرطة مستمرة في الحادثة.

ويوم أمس فارق الشاب السوري سامر مصاص الحياة إثر تعرضه للطعن من قبل مجهولين أثناء خروجه مساءً من عمله في ولاية هاتاي التركية جنوبي البلاد.

وأوضح أحد أقارب سامر ويدعى زكريا الحسن، لموقع تلفزيون سوريا تفاصيل ومجريات الجريمة المتوفرة لديهم، حيث أن سامر يعمل ويقطن في ولاية إزمير التركية منذ عدة سنوات، إلا أنه جاء في زيارة إلى ولاية هاتاي بهدف تحديث معلوماته.

وقال الحسن: "تحدثت مع سامر قبل يومين، وأخبرني بأن عملية تحديث بياناته تمت بعد عناء شهر كامل، وأنه ينوي العودة إلى إزمير، إلا أنه يريد العمل في مطعم لمدة أسبوع حتى يستطيع جمع تكاليف العودة".

وتعرض سامر عند الساعة الواحدة ليلاً لـ 7 طعنات على الأقل توزعت على كامل جسده، فقد على إثرها حياته.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار