أميركا ستحافظ على وجود عسكري "محدود" شمال شرقي سوريا

تاريخ النشر: 25.06.2021 | 23:08 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قالت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة تنوي الحفاظ على وجود عسكري محدود شمال شرقي سوريا بهدف محاربة تنظيم الدولة.

وأضاف القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط جووي هود في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "ننوي الحفاظ على وجود عسكري محدود شمال شرقي سوريا بهدف وحيد يتمثل في محاربة تنظيم داعش في شراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لبسط الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا".

وأشار هود إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى فقط إلى القضاء على تنظيم الدولة وإنما كذلك إلى معالجة الأوضاع الإنسانية في سوريا.

ولفت هود إلى أن السلطات في واشنطن ترى إمكانية للتعاون مع روسيا في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا.

وعبر المسؤول الأميركي عن قلق بلاده من علاقات تركيا مع "الشركاء الأكراد" للولايات المتحدة، مبينا: "نود أن نكون متأكدين من أن تركيا تفهم نوايانا".

في المقابل أعرب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الجمعة، عن رفض بلاده تسليح أميركا لقوات سوريا الديمقراطية، مشيرا إلى أنها الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني "بي كي كي".

وتفقد أكار برفقة رئيس هيئة الأركان العامة يشار غولر، وقادة القوات البرية أوميد دوندار، والبحرية عدنان أوزبال، والجوية حسن كوجوك أقيوز، قيادة الجيش الثاني بولاية ملاطية شرقي البلاد.

و تطرق أكار خلال كلمة له إلى تسليح  وحدات حماية الشعب العمود الفقري لـ"قسد"، قائلا "لا فرق إطلاقا بين منظمة بي كي كي الإرهابية وي ب ك".

وقال الوزير التركي "إن تعاون حلفائنا (في إشارة إلى واشنطن) مع ي ب ك، ودعمها له بالسلاح والمركبات والمعدات أمر لا يمكن قبوله على الإطلاق".

وأكد أن كافة الأدلة والبراهين سواء التسجيلات الصوتية أو الصور أو التقارير تؤكد أن حزب العمال الكردستاني و "ي ب ك" وجهان لعملة واحدة.

 

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%