"التحالف الدولي": دورياتنا تهدف لضمان الأمن والاستقرار شمال شرقي سوريا

"التحالف الدولي": دورياتنا تهدف لضمان الأمن والاستقرار شمال شرقي سوريا

e4ahgg_vkaeyl2u.jpg
عناصر من الجيش الأميركي قرب حقل غاز كونيكو شمال شرقي سوريا أثناء تدريبات عسكرية - الجيش الأميركي

تاريخ النشر: 19.06.2021 | 07:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" في سوريا والعراق، العقيد واين ماروتو، إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تسيّر الدوريات في مناطق شمال شرقي سوريا، إضافة إلى إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة، من أجل ضمان الأمن والاستقرار في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية".

وأضاف ماروتو، في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، أن "قوة المهام المشتركة - العزم الصلب، ضمن مهمتها لمحاربة فلول داعش في شمال شرقي سوريا، تعمل على تسيير الدوريات الأمنية لتوفير الأمن للمواطنين".

وأوضح أن "الجنود الأميركيين يتفاعلون مع المواطنين لبناء علاقات يسودها الاحترام"، مشيراً إلى أنه "إذا نجحنا في ذلك، نستطيع خلق البيئة المطلوبة لتحقيق الازدهار الاقتصادي".

وأشار إلى أن القوات الأميركية أجرت الأربعاء الماضي "تدريبات عسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا، على مهام المحارب، للحصول على المهارات والقوة والدقة والقدرة على التحمل اللازمة لأداء مهمتهم"، مشدداً على مواصلة العمل إلى جانب قوات "قسد" لضمان أمن المنطقة وسلامتها.

 

 

وجاء حديث المسؤول الأميركي، بعد انتشار مقطع مصور على وسائل التواصل الاجتماعي، الثلاثاء الماضي، يظهر فيه أهالي من قرية تل المها بريف القامشلي، وهم بصدد اعتراض طريق دورية أميركية وطردها من محيط القرية.

كما تزامن ذلك مع إرسال القوات الروسية رتلاً عسكرياً إلى بلدة عين عيسى بريف الرقة، عبر الطريق الدولية "M4"، قادماً من أكبر القواعد العسكرية الروسية الواقعة في مطار القامشلي شمال شرقي محافظة الحسكة، ضم نحو 15 مدرعة وآلية عسكرية تقل بداخلها جنوداً روسيين مزودين بأسلحة فردية متطورة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار