أميركا تدعو أرمينيا وأذربيجان إلى وقف الاشتباكات فوراً

تاريخ النشر: 28.09.2020 | 07:12 دمشق

إسطنبول - وكالات

دعت وزارة الخارجية الأميركية، ليل الأحد - الإثنين، كلاً مِن أرمينيا وأذربيجان إلى وقف فوري لـ الاشتباكات التي تدور بينهما في إقليم "قره باغ".

وقالت "الخارجية الأميركية" في بيان - نقلته وكالة الأناضول - إنّ العملية العسكرية الكبيرة التي تسبّبت بخسائر بشرية في خط الجبهة، تبعث على القلق، مستنكرةً تصعيد العنف بين الطرفين.

وطلبت "الخارجية الأميركية" مِن الأطراف الدوليّة استخدام قنوات الاتصال القائمة بين أرمينيا وأذربيجان مِن أجل منع تصاعد التوتر أكثر في المنطقة، مشيرةً إلى ضرورة تجنّب الخطابات والأفعال "غير المجدية"، والتي مِن شأنها تصعيد التوتّر في الميدان.

وأشار بيان وزارة الخارجية الأميركية إلى أن "تدخل الأطراف الخارجية في العنف المتصاعد بين البلدين لن يساهم في حل الوضع بل سيصعد التوتر الإقليمي"، داعياً إلى العودة للمفاوضات الأساسية عبر العمل مع الرؤساء المشاركين لـ مجموعة "مينسك" في أقرب وقت ممكن.

ومجموعة "مينسك" تأسّست عام 1992 للوساطة بين أذربيجان وأرمينيا، وتشجيعهما على الحل السلمي لقضية "قرة باغ"، وهي منبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وكانت اشتباكات قد اندلعت، صباح أمس الأحد، مسلّحة على خط التماس بين القوات الأذرية والأرمينية في إقليم "قره باغ"، سقط خلالها قتلى وجرحى وتدمير طائرات، وسيطرت أذربيجان على عددٍ مِن القرى، فيما أعلنت أرمينيا التعبئة العامة.

اقرأ أيضاً.. أرمينيا تعلن التعبئة العامة وأذربيجان تسيطر على 6 قرى