أميركا.. احتجاجات بسبب مقتل شاب من أصول أفريقية علي يد الشرطة

تاريخ النشر: 12.04.2021 | 11:13 دمشق

إسطنبول - وكالات

تظاهر المئات في ولاية "مينيابوليس" الأميركية، ليل الأحد – الإثنين احتجاجاً على مقتل شاب من أصول أفريقية على يد عناصر الشرطة بإطلاق النار عليه.

وبحسب وكالة "فرنس برس" فإن المئات تجمعوا خارج مركز الشرطة في "بروكلين سنتر" احتجاجاً على مقتل الشاب "داونت رايت" (20) عاماً، في حين واجهتم الشرطة بمعدّات مكافحة الشغب وأطلقت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتّجاههم.

وقالت كاتي رايت، والدة الضحية إن ابنها اتصل بها لإبلاغها بأنه تم توقيفه من قبل الشرطة، حيث سمعت عناصر الأمن يطلبون منه ترك هاتفه المحمول، وبعد ذلك أبلغتها صديقته بأنه قتل بالرصاص.

وأشارت دائرة شرطة بروكلين سنتر، في بيان إلى أن عناصر الشرطة طلبوا من سائق سيارة التوقف بسبب مخالفة مرورية، وخلال مراجعة أوراقه اكتشفوا وجود مذكرة اعتقال بحقه وعند محاولتهم إيقافه عاد إلى سيارته ليطلق أحد عناصر الشرطة النار عليه.

وتعرّضت راكبة كانت معه في السيارة لإصابات نقلت على إثرها إلى المستشفى، دون أن يتم تحديد هويتها.

ووصف رئيس بلدية المدينة،مايك إليوت، حادث إطلاق النار بالمأساوي، مطالباً المتظاهرين بالحفاظ على السلمية لأنه لا يتم التعامل مع الاحتجاجات السلمية بالقوة، في حين أضاء المحتجون الشموع وكتبوا رسائل بالطبشور على الشارع تطالب بالعدالة  "لداونت رايت".

وتأتي حادثة مقتل "رايت" على يد قوات الشرطة في وقت تتواصل فيه محاكمة الشرطي السابق ديريد شوفين، المتهم بقتل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، في ولاية، مينيابوليس، أيار الماضي، حيث أشعل مقتله شهوراً من الاحتجاجات في الولايات المتحدة ضد العنصرية وعنف الشرطة.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة