ألمانيا تقترح إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا بمشاركة روسيا وتركيا

تاريخ النشر: 22.10.2019 | 10:22 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

اقترحت وزيرة الدفاع الألمانية، آنيغريت كرامب كارنباور، إنشاء منطقة آمنة تحت رقابة دولية شمالي سوريا، لحماية المدنيين النازحين وضمان استمرار قتال تنظيم الدولة.

وقالت كرامب كارينباور في مقابلة مع محطة دويتشه فيله التلفزيونية "أقترح أن نقيم منطقة أمنية تخضع لسيطرة دولية بمشاركة تركيا وروسيا".

وأكدت الوزيرة أن المستشارة أنجيلا ميركل وافقت على المقترح، وأنهم نقلوه إلى حلفائهم الغربيين. وأشارت إلى أنها ستطرح المقترح خلال اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي "ناتو" في بروكسل الخميس المقبل.

وأضافت: " تكمن الإجابة على ماهية هذا الحل، في إنشاء منطقة آمنة تحت رقابة دولية بما فيها تركيا وروسيا بهدف خفض التوتر هناك، ونهدف هنا إلى مواصلة الكفاح ضد الإرهاب وإرهابيي داعش، وغاية أخرى تتمثل في مواصلة العملية الدستورية التي بدأت مجددًا بعد قرار الأمم المتحدة".

وذكرت كارنباور أن الوضع في سوريا أثر بشكل خطير على المصالح الأمنية لأوروبا وألمانيا، واعترفت أن ألمانيا وأوروبا اتخذت موقف "المتفرج" حتى الآن إزاء الوضع هناك.

وهذه هي المرة الأولى التي تقترح فيها الحكومة الألمانية مهمة عسكرية في الشرق الأوسط. وإذا لاقى الاقتراح دعم تركيا وروسيا، فمن المتوقع أن ترسل برلين جنودا إلى سوريا في إطار المهمة.

وانتقدت ألمانيا بشدة عملية نبع السلام التي تهدف إلى طرد قسد من شمال شرق سوريا وإنشاء منطقة آمنة، وأوقفت برلين تصدير الأسلحة إلى تركيا رداً على العملية.