ألمانيا تطلب رسمياً من لبنان تسليم اللواء جميل الحسن

تاريخ النشر: 18.02.2019 | 14:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

طلبت السلطات الألمانية يوم أمس الأحد من السلطات اللبنانية رسمياً تسليمها اللواء جميل الحسن رئيس إدارة المخابرات الجوية لدى نظام الأسد بتهم تتعلق بجرائم ضد الإنسانية، وذلك بعد أيام من اعتقال عنصرين من مخابرات النظام متهمين بتنفيذ عمليات قتل وتعذيب ممنهج في سوريا.

وبحسب موقع (SPIEGEL ONLINE) الألماني فإن المحققين الألمان قد حصلوا على معلومات تفيد بأن جميل الحسن موجود في لبنان يدخل إلى لبنان لتلقي العلاج.

لكن الموقع يرى أن فرصة إلقاء القبض على جميل الحسن من قبل السلطات اللبنانية وتسليمه لألمانيا ضعيفة، بسبب الدور الحاسم الذي يلعبه "حزب الله" وميليشياته الإرهابية التي تعد حليفاً رئيسياً لنظام الأسد الديكتاتوري.

ويأتي قرار السلطات الألمانية بعد قرار المدعي العام الألماني بيتر فرانك إصدارَ مذكرة توقيف دولية بحق جميل الحسن الصيف الماضي، بعد اتهامه بارتكاب جرائم قتل وتعذيب وحشي منظم في سجون المخابرات.

وبالإضافة إلى طلب تسليم الحسن أشارَ الموقع الألماني إلى أن المدَّعي الفيدرالي في كارلسروه يحقق بجرائم ارتكبها قرابة 20 مسؤولاً سابقاً في نظام الأسد.

الموقع الألماني تطرق في تقريره إلى استمرار نظام الأسد في اعتقالاته التعسفية بحق بعض الرعايا الأجانب، حيث مازال عدد من الرعايا الغربيين يقبعون داخل سجون النظام، وكان آخرهم بحسب الصحيفة أحد أعضاء منظمة المعونة الألمانية الذي تم اعتقاله من قبل مخابرات النظام.

ويستخدم نظام الأسد ورقة السجناء الغربيين كورقة مساومة مع الدول الغربية، حيث يطالب بشكل دائم بأن يصل وزراء الدول المعنية شخصياً للإفراج عنهم وإجراء محادثات في دمشق.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا