ألمانيا تدرس إمكانية المشاركة في ضرب النظام إذا استخدم الكيماوي

تاريخ النشر: 10.09.2018 | 13:50 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تعمل وزارة الدفاع الألمانية على دراسة إمكانية مشاركتها في ضرب الأسد إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في حال تم استخدام الكيماوي.

وأفادت صحيفة "بيلد" الألمانية نقلاً عن مصادر عسكرية، أن وزيرة الدفاع أورسولا فون دير لاين أوعزت بدراسة إمكانية مشاركة المقاتلات الألمانية "تورنادو" في عمليات عسكرية محتملة ضد النظام في سوريا ضمن تحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وتأتي هذه الأنباء من داخل وزارة الدفاع على الرغم من نفي المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل إمكانية مشاركة قوات بلادها في أي هجوم عسكري في سوريا.

وأعلن سابقاً تحالف الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا عزمه شن ضربة عسكرية ثانية في حال قام النظام باستخدام الكيماوي، في الوقت الذي يُهدد فيه بشن هجوم عسكري على منطقة إدلب.

وتعمل موسكو جاهدة منذ أيام في التغطية على أي هجوم كيماوي قد يشنه نظام الأسد، إذ يدّعي مسؤولوها مراراً بأن الدفاع المدني والفصائل العسكرية تنقل مواد كيماوية وتُجهّز لشن هجوم كيماوي في إدلب.

وشاركت فرنسا إلى جانب كل من أمريكا وبريطانيا بالضربة العسكرية التي استهدفت مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد، في 14 من نيسان الماضي، رداً على استهداف قواته مدينة دوما بالأسلحة الكيماوية ما خلف عشرات الضحايا من المدنيين، ومئات المصابين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا