ألمانيا تحذر من موجة لجوء جديدة تفوق ما حصل في 2015

ألمانيا تحذر من موجة لجوء جديدة تفوق ما حصل في 2015

0195b15798e81e48459021aa6c1a96c1_l.jpg

تاريخ النشر: 07.10.2019 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

حذر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر من موجة لجوء جديدة تفوق ما حصل في 2015 وذلك بعد يومين من لقائه وزير الداخلية التركي في أنقرة.

وقال زيهوفر لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية أمس الأحد إنه "يتعين علينا تقديم مزيد من المساعدة لشركائنا الأوروبيين في الرقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. لقد تركناهم بمفردهم طويلا".

وأوضح الوزير الألماني "إذا لم نقم بذلك، سنعيش موجة لجوء مثل عام 2015 وربما أكبر مما كانت عليه قبل أربعة أعوام".

وأشار زيهوفر إلى نيته اتخاذ "جميع الإجراءات" لعدم تكرار ذلك بالتعاون مع رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة أورزولا فون دير لاين، وقال إن لديه "الدعم التام من جانب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل" من أجل القيام بذلك.

ويجري وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي مناقشات بشأن الهجرة في اجتماع يعقد الثلاثاء، وذلك بعد أيام من لقاء جمع زيهوفر والمفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ونائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي لبحث أزمة اللاجئين واتفاق تركيا مع الاتحاد الأوروبي حول استقبال اللاجئين.

وذكر تقرير داخلي للاتحاد الأوروبي مؤخراً، أن أكثر من 46 ألف مهاجر ولاجئ وصلوا من تركيا إلى دول الاتحاد الأوروبي في الفترة من كانون الأول الماضي إلى أيلول 2019.

ووصل إلى اليونان ما يزيد على 9000 شخص في شهر آب، وهو العدد الأكبر خلال شهر واحد على مدى ثلاثة أعوام منذ أنْ بدأ الاتحادُ الأوروبي وأنقرة تنفيذ اتفاق لغلق ممر بحر إيجة أمام المهاجرين. ووصل في أيلول الماضي ما يربو على 8000 شخص بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار