أكثر من ألف لاجئ سوري في ألمانيا عادوا إلى سوريا

تاريخ النشر: 14.06.2020 | 12:44 دمشق

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أن أكثر من ألف لاجئ سوري عادوا طوعاً إلى سوريا، منذ العام 2017 حتى اليوم.

وأضافت الوزارة أن العودة تمت بدعم مالي من الحكومة الاتحادية، موضحة أن الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين دفعت أموالاً لإجمالي 199 رحلة إعادة في عام 2017، و466 في عام 2018، و347 العام الماضي، بحسب موقع دويتشه فيله.

الوزارة رجّحت أن يكون العدد الفعلي للعائدين طوعاً إلى سوريا أكبر من ذلك؛ لأنه لم يتم تقديم طلبات التمويل للرحلات من خلال هيئة شؤون اللاجئين من جميع الولايات دائماً.

وأكدت الوزارة أنه لن يتم دعم العودة الطوعية حالياً إلى سوريا بسبب "الوضع الأمني الصعب"، بحسب ما جاء على صفحة الحكومة الألمانية عن برامج الإعادة، لكن بعض اللاجئين يفضلون العودة بسبب صعوبة الاندماج وتعلم اللغة الألمانية، وصعوبة إجراء لم شمل أفراد الأسرة. 

ومؤخراً علّقت الحكومة الألمانية العديد من الخدمات التي تقدمها للاجئين وطالبي اللجوء، أسوة بالإجراءات التي اتخذتها لاحتواء وباء كورونا والتي لا تسمح إلا لجزء صغير بالعمل لتقديم الخدمات الأساسية مثل العيادات والمحال التجارية والصيدليات.

كما أوقف المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين (BAMF) العديد من خدماته بعد تخفيض طاقة العمل فيه، بما في ذلك دورات اللغة والاندماج بالإضافة إلى إعادة تقييم حالة اللجوء أو ما يسمى (Widerrufsverfahren).

ويواصل مكتب الهجرة واللاجئين معالجة طلبات اللجوء وإصدار القرارات، لكن تم تأجيل جميع المقابلات الشخصية في الوقت الحالي.

وبحسب الأرقام الرسمية الألمانية قدم 630 ألف سوري طلبات لجوء منذ عام 2011، وحصل أغلبهم على حماية في ألمانيا. 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
كورونا.. بايدن يعلن تقديم 500 مليون جرعة لقاح للدول النامية
للسنة الثانية على التوالي.. كورونا يعيق تنظيم توزيع جوائز نوبل
كورونا.. زيادة الإصابات تدفع مشافي اللاذقية لخطة الطوارئ