أكبر أسطول أمريكي منذ غزو العراق يستعد لضرب النظام في سوريا

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 12:43 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قررت وزارة الدفاع الأمريكية نشر أكبر أسطول بحري وجوي في البحر المتوسط استعدادا لتوجيه ضربة عسكرية كبيرة لنظام الأسد في سوريا إثر مجزرة الكيماوي في دوما، ووصفت وسائل إعلام غربية أن الأسطول هو الأكبر منذ غزو العراق عام 2003. 

ويضم الأسطول بحسب وسائل إعلام أمريكية وبريطانية ثلاث مدمرات و المدمرة الأمريكية "يو إس إس دونالد كوك"، المجهزة بقرابة 60 صاروخا من طراز "توماهوك".

كما أبحرت حاملة الطائرات العملاقة "يو إس إس هاري إس ترومان" يوم الأربعاء الماضي من ولاية فيرجينيا في طريقها إلى المنطقة، محملة بنحو 90 طائرة حربية، وخمس سفن حربية، وصورايخ توماهوك.

كما غادرت عدة طائرات من طراز "بي-2 ستيلث" (الشبح) ولاية ميزوري، محملة بقنابل عالية الدقة وصواريخ "توماهوك" وذلك ضمن الاستعدادت للضربة المحتملة على النظام في سوريا.

 

ترمب وماي يتفقان على الرد

وفي سياق التحضيرات لرد على مجزرة دوما اتفق رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على  ضرورة صياغة رد دولي للردع عن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وجاء اتفاق ترمب وماي بعد تأييد أعضاء الحكومة البريطانية اتخاذ إجراء لم يحددوه بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا لمعالجة استخدام النظام للأسلحة الكيماوية.

وقال مكتب ماي في بيان أن الزعيمين "اتفقا على ضرورة ألا يمر استخدام الأسلحة الكيماوية دون رد وعلى الحاجة إلى ردع نظام الأسد عن مزيد من استخدام الأسلحة الكيماوية".

ونقلت صحيفة التايمز البريطانية عن مصدر في الحكومة البريطانية أن بريطانيا مستعدة لتوجيه ضربة عسكرية للنظام من قاعدة "أكروتيري" في جزيرة قبرص.

وكان البيت الأبيض قد أعلن مساء أمس أن ترمب اجتمع مع فريق الأمن القومي بشأن سوريا دون أن يتم اتخاذ قرار نهائي، في حين دعت روسيا مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة بشان سوريا طالبة من المجلس تجنب تنفيذ ضربة عسكرية لحليفها في دمشق.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"