أكار ينفي استهداف القوات الأميركية في عين العرب "كوباني"

تاريخ النشر: 12.10.2019 | 10:18 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار استهداف الجيش التركي القوات الأميركية في سوريا، وذلك بعد ساعات من إعلان البنتاغون تعرض قواتهم لقصف مدفعي.

وقال أكار في تصريحات صحفية اليوم السبت: إن ضرب قوات الولايات المتحدة والتحالف الدولي في سوريا غير وارد على الإطلاق، وهناك أصلاً تنسيق متواصل بين مقارّنا والأميركيين.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية مساء أمس الجمعة، أن قوات أميركية في شمال شرق سوريا تعرضت للقصف المدفعي من مواقع تركية لكن أحداً لم يصب.

وأوضح الكابتن بحري بروك ديوالت المتحدث باسم البنتاغون في بيان أن" الانفجار وقع على بعد مئات أمتار قليلة من موقع خارج منطقة الآلية الأمنية وفي منطقة يعرف الأتراك أن قوات أميركية موجودة فيها".

وأضاف ديوالت إنه تم مراجعة أعداد جميع القوات الأميركية بعد الحادث الذي وقع قرب عين العرب كوباني في سوريا في وقت متأخر من يوم الجمعة. ولفت إلى أن القوات الأميركية لم تنسحب من كوباني.

 وأكد مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه لوكالة رويترز أن عددا قليلا من القوات الأميركية انتقل بعيدا عن الموقع مؤقتا بعد القصف المدفعي لكنها ما تزال في المنطقة ومن المتوقع عودتها.

ورداً على تصريحات البنتاغون قالت وزارة الدفاع التركية في بيان إنه لم يتم إطلاق نار على نقطة المراقبة الأميركية. وأضافت أنها أطلقت النار ردا على هجوم استهدف مواقعها العسكرية جنوبي بلدة سروج عبر الحدود من عين العرب "كوباني".

وأطلق الجيش التركي والجيش الوطني السوري، يوم الأربعاء الفائت، عملية "نبع السلام"، في شمال شرق سوريا، لطرد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من المنطقة، وتتركز المعارك لليوم الثالث على التوالي في محيط مدينتي رأس العين شمال الحسكة وتل أبيض شمال الرقة.