أكار يجدد مطالبة واشنطن بالإسراع في استكمال خريطة طريق منبج

تاريخ النشر: 05.03.2019 | 22:03 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

جدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مطالبة بلاده بضرورة الإسراع في استكمال خريطة الطريق المتعلقة بإخراج وحدات حماية الشعب من مدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

جاء ذلك خلال استقبال أكار للمبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جفري في العاصمة التركية أنقرة اليوم الثلاثاء.

وبحث أكار وجيفري آخر المستجدات في سوريا وفي مقدمتها منطقتا منبج وشرق الفرات.

كما شدد أكار على ضرورة الإسراع في استكمال خريطة طريق منبج وضرورة عدم وجود وحدات حماية الشعب التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها شرق الفرات وتولي تركيا مسؤولية الأمن فيها.

وأكد عزم تركيا بخصوص حماية حقوقها ومصالحها النابعة من القانون والاتفاقات الدولية، واحترام تركيا لوحدة التراب السوري، معتبراً أمن حدود تركيا ومواطنيها أساساً لهم.

وأشار إلى تركيا تعمل ضد من أسماهم بإرهابي حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب، مبيناً أن تركيا ليس لديها مشكلة مع إخوتها الأكراد أو العرب وباقي المكونات العرقية والدينية الأخرى.

ونوه أكار خلال الاجتماع إلى إمكانية حل المشاكل من خلال عمل واشنطن وأنقرة معا.

ويوم السبت الماضي صرح أكار بأن بلاده أنهت التحضيرات لعملية عسكرية في منطقة منبج وشرق نهر الفرات، شمال سوريا.

وقال أكار إن القوات التركية "على أهبة الاستعداد، وتنتظر أوامر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وأنهم لن يسمحوا بتعريض أمن تركيا للخطر بأي شكل من الأشكال ولا ينبغي أن يشك أحد في ذلك.

وكانت اللجنة الأميركية التركية المشتركة في أنقرة قد بحثت في ذات اليوم تنسيق الانسحاب الأميركي من شمال شرق سوريا، وتفاصيل المنطقة الآمنة المزمع تشكيلها على الحدود التركية.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا