أكار يبحث مع جيفري إنشاء منطقة آمنة شرق الفرات

تاريخ النشر: 22.07.2019 | 22:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال لقائه مع المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، مسألة إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات، وأعرب عن انزعاج بلاده من اللقاءات التي جمعت مسؤولين أميركيين مع قياديين في وحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية بحسب وكالة الأناضول.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان لها اليوم الإثنين أن أكار بحث مع جيفري خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة بأنقرة، مسألة إقامة منطقة آمنة شرق الفرات، بالإضافة إلى آخر المستجدات في سوريا ولا سيما مكافحة تنظيم "الدولة".

وشدد أكار خلال الاجتماع على ضرورة إقامة المنطقة الآمنة بالتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة، وإخراج عناصر وحدات حماية الشعب من تلك المنطقة وتدمير التحصينات فيها.

ودعا أيضاً لسحب الأسلحة الثقيلة من يد وحدات حماية الشعب، وتهيئة الظروف المناسبة لعودة السوريين المُهجرين إلى منازلهم.

وأعرب أكار خلال اللقاء عن انزعاج تركيا من لقاءات مسؤولين أميركيين مدنيين وعسكريين رفيعي المستوى مع قياديي وحدات حماية الشعب في سوريا.

وأشار البيان إلى أن تركيا ليست ضد من سمّتهم بالأشقاء الأكراد والعرب، وبقية المكونات العرقية والدينية في المنطقة، بل ضد تنظيم "الدولة"، ووحدات حماية الشعب.

كما أشار البيان إلى أن الوفدين العسكريين لتركيا والولايات المتحدة اتفقا على مواصلة الأعمال المشتركة في مقر الوزارة بأنقرة اعتبارا من الثلاثاء حيال إقامة منطقة آمنة في سوريا.

يذكر أن جيمس جيفري كان قد وصل تركيا أمس الأحد، وقالت الخارجية الأميركية إن جيفري وصل أنقرة، بناءً على دعوة من المسؤولين الأتراك، وذلك بهدف بحث مخاوف أنقرة الأمنية والمستجدات الأخيرة في سوريا.