أكار: نحن في إدلب ضمن إطار المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة

تاريخ النشر: 04.03.2020 | 15:11 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن أنقرة تنتظر من روسيا الوفاء بالتزاماتها كدولة ضامنة واستخدام نفوذها على النظام لوقف هجماته والعودة إلى الالتزام بحدود اتفاق سوتشي.

وأضاف أكار اليوم الأربعاء أن الأنشطة التركية في محافظة إدلب، تندرج تحت المادة الـ 51 من ميثاق الأمم المتحدة، المتعلق بـ "حق الدفاع المشروع"، وضمن إطار اتفاقيات أستانا وسوتشي.

وأشار إلى أن هذه الأنشطة تهدف إلى عرقلة الهجرة، وإنهاء الأزمة الإنسانية في المنطقة، وتوفير أمن حدود تركيا وشعبها.

وتابع: " ننتظر من روسيا الوفاء بالتزاماتها كدولة ضامنة واستخدام نفوذها على النظام لوقف هجماته والعودة إلى الالتزام بحدود اتفاق سوتشي."

وأكد أن تركيا سترد بقوة أكبر ودون تردد على الهجمات التي ستتعرض لها وحدات الجيش التركي ونقاط المراقبة في إدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق الأربعاء مقتل جنديين تركيين وإصابة ستة في قصف لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في إدلب.

وبعد مقتل الـ 34 جندياً يوم الخميس 27 شباط الفائت، بدأ الجيش التركي هجوماً جوياً ومدفعياً مكثفاً على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر