أعيان ووجهاء حوران يحذرون من تجنيد شبان درعا للقتال في ليبيا

أعيان ووجهاء حوران يحذرون من تجنيد شبان درعا للقتال في ليبيا

img_20200426_214346_796.jpg

تاريخ النشر: 27.04.2020 | 19:46 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

حذر أعيان ووجهاء وعشائر محافظة درعا في بيان لهم اليوم الإثنين، من تجنيد أبناء المحافظة بهدف إرسالهم من قبل روسيا للقتال في ليبيا، إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال الأعيان في بيانهم إنهم يدينون ويستنكرون بشدة الدعوة المشبوهة لجر شباب حوران للقتال في ليبيا، محذرين في الوقت ذاته القائمين على هذه الدعوات وتحميلهم عواقب هذه الدعوة.

وأضاف البيان "نهيب بأبناء حوران والشعب السوري للتضامن معاً، للوقوف ضد هذه الدعوات المشبوهة، التي تحول شباب سوريا لمرتزقة مرتهنين للأنظمة المستبدة وشركات القتل واستخبارات العالم القذرة".

كما حذر البيان من يدعون أنفسهم قادة ورؤساء مجموعات من تجنيد الشباب وجرهم لموت محتم، وزجهم بمعارك لا ناقة لهم بها ولا جمل، وطالبوا الشبان المغرر برفض هذه الدعوات التي تهدف لتفريغ حوران من شبانها.

وفي تعليقه على البيان قال أبو محمود الحوراني الناطق الرسمي باسم تجمع أحرار حوران لتلفزيون سوريا، إن محاولة تجنيد شبان من درعا للقتال في ليبيا جاء بعد فشل محاولة تجنيد شبان من محافظة القنيطرة، حيث طلب الروس من أحمد العودة قائد الفيلق الخامس الموالي لروسيا إرسال مقاتلين للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حفتر".

وأضاف الحوراني أن العودة رفض الطلب، ما دفع روسيا بعد ذلك بالإيعاز للأمن العسكري كي يقوم بتجنيد المجموعات المسلحة التابعة له، وهم يقومون بتحشيد الشباب للقتال في ليبيا.

يذكر أن روسيا أرسلت في 12 من الشهر الجاري مجموعة تتألف من 100 شخص من محافظة القنيطرة إلى منطقة الفرقلس شرق حمص لتدريبهم قبل إرسالهم إلى ليبيا.

da7e7615-4347-4005-9680-26b859fba2c0.jpg
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار