أسلحة الحرس الثوري بين منازل المدنيين في دير الزور

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 17:08 دمشق

دير الزور ـ خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا: إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تخزن أسلحتها بين منازل المدنيين في مدينة دير الزور.

وأضافت المصادر أن الحرس الثوري ينقل أسلحة وذخائر من كلية التربية والمعروفة عسكريا باسم (نصر) إلى "فيلا" تم الاستيلاء عليها بجانب فيلا الحاج كميل أحد قيادات الحرس الثوري في مدينة دير الزور بحي الفيلات".

 

photo_2021-02-06_14-03-58.jpg
تخزين السلاح بين منازل المدنيين ـ خاص

 

وأوضحت المصادر أن الميليشيات أبقت واجهة "الفيلا" دون تغيير واكتفت بحراستها من الداخل ووضع حراسة قليلة على سطحها.

اقرأ أيضا: تخوف بالبوكمال من قصف إسرائيلي وسكان يحملون الميليشيات المسؤولية

ويعيش أهالي دير الزور ومدينة البوكمال، وخاصة العوائل التي تسكن بالقرب من المربعات الأمنية داخل المدينة، حالة من الخوف والترقب بعد الغارات الجوية الإسرائيلة الواسعة التي استهدفت مقار الميليشيات الإيرانية قبل أيام على امتداد محافظة دير الزور.

الميليشيات الإيرانية كانت قد زادت من وجودها داخل الأحياء السكنية بعد الغارات محاولة تجنب القصف، حيث باتت تنتشر بكثرة بين منازل المدنيين.

اقرأ أيضا: البوكمال: قصف جوي يخلف قتلى وجرحى في صفوف الحرس الثوري الإيراني

واضطر عدد من العائلات في البوكمال إلى ترك منازلهم القريبة من الميليشيات مثل محيط مدرسة المعري والأرصاد وبالقرب من كراج الانطلاق، حيث تشهد هذه المواقع انتشاراً للميليشيات الإيرانية، وانتقلت العائلات إلى منازل بعيدة عنها.

اقرأ أيضاً: صور أقمار صناعية تظهر تخزين إيران أنظمة صاروخية في البوكمال