أردوغان يصف استضافة فرنسا لوفد من قسد بـ "العداء الصريح لتركيا"

تاريخ النشر: 30.03.2018 | 12:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

عبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن استنكاره الشديد لاستقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأمس لوفد من قوات سوريا الديمقراطية، واصفاً إياه بالعداء الصريح لتركيا.

وقال أردوغان " إنّ استضافة وفد من منتسبي التنظيم الإرهابي على مستوى رفيع يوم أمس هو عداء صريح لتركيا، ولا يحق لفرنسا أن تشتكي من التنظيمات الإرهابية وأعمالها بعد موقفها هذا."

وأضاف أردوغان " آمل ألا تطلب فرنسا مساعدتنا عندما تكتظ مُدنها بالإرهابيين الفارين من سوريا والعراق"

وأكّد المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، على موقف بلاده من رفض أي مبادرة أو وساطة تفضي إلى الحوار أو التواصل مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف قالن في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر: "نرفض المبادرات غير الجدّية مثل الحوار أو الوساطة أو التواصل مع المنظمات الإرهابية مثل ب ي د، ي ب ك، بي كا كا، الذي يحاول اكتساب الشرعية تحت مسمى قوات سوريا الديمقراطية"

وشدّد قالن على أن " من يتعاون مع الإرهابيين ضد تركيا سنتعامل معه كمعاملتنا للإرهابيين، وأتمنى ألا تتخذ فرنسا خطوة غير عقلانية كهذه، من يقيمون علاقة صداقة وتعاون وتضامن مع التنظيمات الإرهابية، بدلاً من التعاون والتضامن مع تركيا سيخسرون معاً عاجلاً أم آجلاً."

ودعا قالن الدول الصديقة والحليفة لتركيا، أنّ تتخذ موقفاً واضحاً وصريحاً من التنظيمات التي وصفها بالإرهابية، بدلاً من اتخاذ خطوات من شأنها إضفاء شرعية عليها، حسب وصفه.

وجاءت هذه التصريحات التركية رداً على بيان مكتب الرئيس الفرنسي الذي جاء فيه بأنّ "الرئيس ماكرون يرغب في إقامة حوار بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا بدعم من فرنسا والمجتمع الدولي."

وكان قد استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الخميس، وفداً من "قوات سوريا الديمقراطية" لمناقشة الوضع في شمال سوريا.