أردوغان وترمب يتفقان على انسحاب أميركي يحقق "المصالح المشتركة"

تاريخ النشر: 22.02.2019 | 09:02 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بحث الرئيسان الأميركي دونالد ترمب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الوضع في سوريا والتجارة في اتصال هاتفي أمس الخميس واتفقا على تنفيذ قرار واشنطن الانسحاب من سوريا بما "يتماشى مع المصالح المشتركة".

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية (لم تسمها) أن الرئيسين بحثا المستجدات الأخيرة في سوريا، وأكدا أهمية دعم العملية السياسية فيها. مشيرة إلى اتفاق ترمب وأردوغان على تعزيز العلاقات الاقتصادية، ورفع حجم التجارة البينية إلى 75 مليار دولار سنويا.

بدوره ذكر البيت الأبيض في بيان أن الاتصال بين الرئيسين يأتي قبل اجتماع بين القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان والجنرال جوزيف دنفورد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة ونظيريهما التركيين.

ووفق وكالة الأناضول، فإن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار  ورئيس الأركان العامة يشار غولر غادرا أمس الخميس إلى الولايات المتحدة الأميركية، لبحث التطورات الإقليمية والملف السوري.

وقبل يومين قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو، إن بلاده تجري اتصالات بشكل " فعّال" مع تركيا فيما يخص إقامة منطقة آمنة شمال شرق سوريا، وأشار في الوقت نفسه إلى عدم وجود جدول زمني محدد للانسحاب من سوريا.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان قد قرر سحب القوات الأميركية من سوريا في الـ 19 من شهر كانون الأول الماضي دون تحديد جدول زمني لهذا الانسحاب، ويتوقع مسؤولون أميركيون أن عملية الانسحاب الأميركي قد تتواصل حتى شهر آذار أو نيسان المقبلين.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام