أردوغان: مجلس الأمن خيب الآمال بشأن سوريا وتركيا لن تتحول إلى مخيم للاجئين

أردوغان: مجلس الأمن خيب الآمال بشأن سوريا وتركيا لن تتحول إلى مخيم للاجئين

438.jpg
أشار الرئيس التركي إلى أن بلاده تستضيف 5 ملايين لاجئ ولا يمكنها استضافة المزيد - الأناضول

تاريخ النشر: 11.12.2021 | 06:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن مجلس الأمن الدولي "شكل خيبة أمل كبيرة لعدم تحمله مسؤولياته تجاه سوريا"، مؤكداً على أن "تركيا لن تتحول إلى مخيم للاجئين".

وفي كلمة له، خلال المؤتمر الـ 16 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمدينة اسطنبول، أمس الجمعة، قال أردوغان إن "الدول المجاورة لمناطق الأزمات هي من تتحمل العبء الرئيسي في قضية الهجرة واللاجئين وليست الدول الغربية".

وأضاف أن الغرب "لم يتخذ أي خطوة لتخفيف العبء الإنساني على الملايين شمالي سوريا، ولم يتردد في دعم التنظيمات الإرهابية تحت غطاء مكافحة داعش"، مؤكداً على أن "الأشقاء السوريين الأبرياء دفعوا فاتورة انعدام ضمير البلدان الغربية وفشل النظام الدولي".

ووفق الرئيس التركي فإنه "إضافة إلى هجمات النظام والتنظيمات الإرهابية فإن نفاق العالم الغربي له دور في مقتل ما يقرب من مليون في سوريا، واضطرار 12 مليوناً آخرين إلى مغادرة منازلهم".

وشدد على أنه "لا يمكن أن نسمح للغرب بأن يحول بلادنا إلى مخيم للاجئين"، مشيراً إلى أن تركيا "تستضيف 5 ملايين لاجئ ولا يمكنها استضافة المزيد"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية.

وأكد أردوغان ضرورة "العمل على إنهاء أي أزمة هجرة قادمة وضرورة عدم تغاضي الدول الغربية عن دورها والتهرب من التزاماتها في هذا الموضوع".

وأوضح أنه "لا يمكننا السماح بأن تتحول أوروبا إلى معسكر اعتقال لإخواننا المسلمين الذي يعيشون فيها، وعددهم 35 مليوناً"، معتبراً أن "المسلمين يناضلون أيضاً ضد معاداة الإسلام المتصاعدة، وليس ضد فيروس كورونا أو الأزمات الإنسانية فقط".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار