أردوغان: عند الضرورة ستتحرك قواتنا براً وجواً في إدلب

تاريخ النشر: 05.02.2020 | 14:55 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن القوات التركية الجوية والبرّية ستتحرك في جميع مناطق عملياتها بمحافظة إدلب عند الضرورة، في ظل تصعيد تركي جاء عقب مقتل جنود أتراك بقصفٍ لـ قوات نظام الأسد في إدلب.

وأوضح "أردوغان" - حسب وكالة الأناضول -، أن "استهداف الجنود الأتراك مِن قبل نظام الأسد في إدلب، بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لـ تركيا"، وذلك خلال كلمة ألقاها خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لـ حزب العدالة والتنمية (الحاكم)، بالعاصمة التركيّة أنقرة.

وأكّد "أردوغان" خلال كلمته بتحرّك جميع القوات التركيّة في مناطق عملياتها بمحافظة إدلب قائلاً "قواتنا الجوية والبرية ستتحرك - عند الحاجة - بـ حريّة في كل مناطق عملياتنا بإدلب، وستقوم بعمليات عسكرية إذا ما اقتضت الضرورة ذلك".

وأضاف "أردوغان" أن "مَن يسأل عن سبب وجود الجيش التركي في سوريا إمّا جاهل أو يكنّ عداء متعمداً لـ الشعب والجمهورية التركية"، مشيراً إلى أن المطلب الوحيد مِن روسيا "تفهم حساسيات تركيا في سوريا بشكل أفضل".

وكان "أردوغان" قد أمهل نظام الأسد حتى نهاية شهر شباط الجاري، لـ يسحب قواته إلى خلف نقاط المراقبة التركيّة، مهدّداً إيّاه بأنه إن لم يفعل فإن "تركيا ستضطر لـ إجباره على ذلك".

اقرأ أيضاً.. أردوغان يهدد "الأسد" إن لم ينسحب من محيط نقاط المراقبة

وجاءت تصريحات "أردوغان" التي أبدت لهجة تصعيدية ضد التفاهمات مع روسيا في إدلب - والتي يبدو أنها وجدت طريقاً مسدوداً -، عقب مقتل ثمانية جنود أتراك بقصفٍ لـ قوات النظام على نقطة للجيش التركي غرب مدينة سراقب شرق إدلب، التي يسعى "النظام" وسط دعم جوي روسي مكثف لـ حصارها والسيطرة عليها.

وخلال تصريحات "أردوغان" ومطالبة نظام الأسد بسحب قواته مِن محيط جميع نقاط المراقبة، حاصرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، ثلاث نقاط مراقبة جديدة للقوات التركية في محيط مدينة سراقب شرق إدلب.

اقرأ أيضاً.. خلال كلمة أردوغان.. نظام الأسد يحاصر الجيش التركي في إدلب

وفي كلمة جديدة نقلتها وكالة الأناضول، أكّد "أردوغان" أن بلاده ستنصب منظومة صواريخ "حصار إيه" على الحدود السوريّة، وذلك بالتزامن مع إرسال الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة تضم دبابات ومدافع إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وأنظمة "حصار (HİSAR)" الدفاعية - حسب وسائل إعلامية -، هي أنظمة دفاع جوي بصواريخ أرض - جو قصيرة المدى، تركية الصنع  وما تزال قيد التطوير منذ العام 2007، وكان مِن المتوقع أن تدخل فئتا  "HiSAR-A وHiSAR-O" مِن المنظومة، الخدمة في عامي  2020 - 2021.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا