أردوغان: سندخل منبج ما لم يُخرج الأمريكان وحدات حماية الشعب منها

تاريخ النشر: 14.12.2018 | 13:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تهديدات بلاده بشن عملية عسكرية في منبج في حال لم تخرج الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب منها.

وألقى أردوغان كلمة  في المؤتمر القضائي الأول للمحاكم الدستورية والعليا، لدول منظمة التعاون الاسلامي، بقصر دولمة باهجة، في إسطنبول، قال فيها " إذا لم يُخرج الأمريكان إرهابيي وحدات حماية الشعب من منطقة منبج، فستُخرجهم تركيا منها".

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده "خسرت ما يكفي من الوقت حيال التدخل في مستنقع الإرهاب شرقي نهر الفرات بسوريا ولن نتحمل تأخير يوم واحد".

واعتبر أردوغان أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد "تشتيت انتباه تركيا وتقويض عزيمتها"، من خلال ما أسماها "حكاية منبج".

وأشار في كلمته إلى أن استهداف وحدات حماية الشعب في تل رفعت شمال حلب يوم أمس لمواقع الجيش التركي في منطقة عفرين ومقتل جندي تركي، "أظهر مدى دقة قرارنا".

ولفت الرئيس التركي إلى أن جيش بلاده نفذ عمليات في مناطق سنجار ومخمور شمالي العراق حيث دمّرت طائرات تركية أكثر من 30 هدفاً لحزب العمال الكردستاني PKK في سنجار وجبل "قره جاق" شمالي العراق، مؤكداً أنه سيكون هنالك عمليات أخرى.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدّد يوم الأربعاء الماضي بشن عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري، خلال أيام.

ورداً على التهديدات التركية اعتبر البنتاغون يوم أمس الخميس في بيان له أن "القيام بعمل عسكري من جانب واحد في شمال شرق سوريا خاصة في ظل احتمال وجود أفراد من الجيش الأميركي هناك أو في محيط المنطقة محل قلق بالغ. أي أفعال من هذا النوع غير مقبولة بالنسبة لنا".

وتوصل البلدان في حزيران الماضي لاتفاق "خارطة الطريق" حول منطقة منبج شمال شرق حلب، كما سيّر الجيشان التركي والأمريكي أربع دوريات مشتركة منذ الأول من تشرين الثاني المنصرم، بعد أن اختتمت التدريبات التحضيرية المشتركة للجيشين في 25 من تشرين الأول الماضي.

وسيّر الجيش التركي قبل الدوريات المشتركة 63 دورية منفصلة منذ بداية اتفاق خارطة الطريق وحتى 20 من تشرين الأول الماضي.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير