أردوغان: سأبحث مع بوتين وروحاني إبرام هدنة دائمة في إدلب

تاريخ النشر: 14.09.2019 | 17:09 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه سيبحث مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب هذا الشهر خطط إقامة المنطقة الآمنة على الحدود مع سوريا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن محادثات القمة الثلاثية في أنقرة ستركز على إبرام هدنة دائمة في إدلب.

وذكر أردوغان في مقابلة مع وكالة رويترز أمس الجمعة، أن "المنطقة الآمنة ضرورية. لن نسمح بوجود منطقة إرهابية على حدودنا وسنتخذ كل الخطوات اللازمة مهما كانت في هذا الخصوص".

وأضاف الرئيس التركي مخاطباً واشنطن أن بلاده "هي التي تقاتل تلك الجماعات الإرهابية... نحن شريككم في حلف شمال الأطلسي. تعطونهم أسلحة مجانا لن تبيعوها بالمال لحليفتكم لقد سئمنا من شرح ذلك... أعتقد أن على ترمب أن يفهمنا".

وكرر أردوغان تهديده "بفتح الأبواب" أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا ما لم يتم تقديم مساعدات ومزيد من الدعم بشأن "المنطقة الآمنة". وقال "إذا لم يكن بمقدوركم قبول هذا الأمر سنفتح الأبواب. لندعهم يذهبوا من هناك لأي مكان يريدونه".

وحول الوضع في إدلب أشار أردوغان إنه سيستضيف رئيسي روسيا وإيران يوم الإثنين لإجراء محادثات ستركز على إبرام هدنة دائمة في إدلب لمنع خروج موجة جديدة من اللاجئين إلى تركيا.

وتقول تركيا إنها أنفقت 40 مليار دولار حتى الآن على استضافة السوريين وتصف اتفاقا أبرمته مع الاتحاد الأوروبي لتزويدها بستة مليارات يورو لدعم تلك الجهود بأنه غير كاف وتنفيذه بطيء للغاية وهي رسالة سوف يكررها الرئيس التركي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الأمم المتحدة.

وبدأت واشنطن وأنقرة يوم الأحد في تسيير دوريات عسكرية مشتركة في المنطقة الآمنة لكن أردوغان يقول إن واشنطن تتلكأ في عملية تعتبرها تركيا ضرورية في إبعاد وحدات حماية الشعب، العمود الفقري لقسد.