أردوغان: تركيا تواصل مباحثاتها مع كل من له علاقة بخصوص إدلب

تاريخ النشر: 04.06.2019 | 14:06 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "تركيا تواصل مباحثاتها مع كل من له علاقة بخصوص سوريا وإدلب ومنبج وشرق الفرات مواقفنا ثابتة وستبقى كذلك".

وأكد أردوغان في تصريحات صحفية اليوم عقب أدائه صلاة عيد الفطر أنه مستعد للتباحث مع نظيريه الأمريكي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين عند أي حالة طارئة بخصوص إدلب.

وأعرب عن تمنيه بوقف قصف المدنيين بالبراميل المتفجرة في إدلب، معربا عن أسفه لما يجري.

وفي سياق متصل بالشأن السوري، لفت الرئيس التركي إلى أن لدى بلاده شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة، وأخرى تحت مظلة حلف شمال الأطلسي (ناتو).  وأعرب عن أسفه لدعم الولايات المتحدة "تنظيمات إرهابية" في سوريا بالسلاح والعتاد.

وأضاف "هذا الدعم ليس بالقليل، ومن جهة أخرى نحن نطلب شراء هذه الأسلحة بأموالنا؛ إلا أنها لا تبيعنا، وفي الحقيقة هذا أمر مثير للتفكير".

من جانب آخر قال الرئيس التركي إن بلاده لن تتراجع عن صفقة شراء منظومة "إس-400" الدفاعية الروسية.

وأعرب الرئيس التركي عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات المناسبة بخصوص شراء منظومة باتريوت (الدفاعية الأمريكية)، إذا وصل تركيا عرض جيد على غرار العرض الروسي المتعلق بصواريخ إس-400.

وأردف: "لكن للأسف لم يأتنا عرض من الجانب الأمريكي بخصوص باتريوت، وأساس الربح المتبادل في التجارة الدولية أمر ضروري لكل دولة، وفي حال عدم تحقق هذا الأمر فإننا لسنا مجبرين على شراء أي شيء".

وأكد قائلا: "لدينا اتفاقية أبرمناها (مع الجانب الروسي) ونحن مصممون عليها، ولا رجعة عن اتفاقية شراء منظومة إس-400 الدفاعية".

يذكر أن قوات النظام وروسيا تشن حملة قصف عنيفة على مناطق خفض التصعيد في إدلب وحماة التي يقطنها نحو 4 ملايين مدني، مخلفة مئات الضحايا المدنيين، إضافة إلى تهجير مئات الآلاف خلال الأسابيع الماضية.

 

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا