أردوغان: أسمعنا الرياض وواشنطن ودول أوروبية تسجيلات قضية خاشقجي

أردوغان: أسمعنا الرياض وواشنطن ودول أوروبية تسجيلات قضية خاشقجي

الصورة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
10 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا أسمعت التسجيلات الموجودة لديها حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لكل من السعودية والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، مُطالباً الرياض بالكشف عن مكان الجثة عبر الموقوفين لديها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمطار أسن بوغا بأنقرة اليوم السبت، قبيل توجهه إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في فعاليات إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ولقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وقال أردوغان رداً على سؤال حول مكان جثة خاشقجي "لا توجد بأيدينا أية وثيقة أو دليل بهذا الخصوص، لكن الأشخاص الموقوفين لدى السعودية الـ 18 الذين قدموا إلى إسطنبول، ولا سيما الفريق المكون من 15 شخصًا، يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة ومصير الجثة".

وأشار إلى أن الرياض قادرة على الكشف عن القاتل من خلال دفع الموقوفين لديها على الاعتراف، مضيفاً "القتَلة هم بالتأكيد بين الأشخاص الـ 15 أو الـ 18، وليس هناك داعٍ للبحث عنهم في أي مكان آخر".

واتهم أردوغان النائب العام السعودي سعود المعجب، الذي زار إسطنبول أواخر الشهر الماضي لمناقشة التحقيق مع نظيره التركي والقيام بعمليات تفتيش بالقنصلية، برفض التعاون وبالتالي تأخير التحقيق، بقوله "جاء لوضع العراقيل".

وتابع أردوغان "مقابل حسن نوايا تركيا، يتعين على السعودية أن تعلم بأن القاتل بين الموقوفين الـ 18، وأن تتحلى بالعدل لدرء هذه الشبهة، وإلا فإنها لن تتخلص منها".

وقُتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول الماضي، واعترفت السعودية بمقتل خاشقجي من قبل "عناصر غير منضبطة" وأن السلطات السعودية لم تكن على علم بالأمر، وذلك بعد أن قدّمت الرياض روايات متناقضة حول الجريمة.

وكشفت مصدر بالادعاء العام التركي قبل يومين أن التحقيقات أظهرت أن السعوديين الذين قاموا بقتل الصحفي جمال خاشقجي أذابوا جثته بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي محمد العتيبي.

وأوضح المصدر أن فرق التحقيق عثرت على بقايا حمض الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة، بعد فحص عينات تم جمعها من البئر الموجود في منزل القنصل السعودي ومن قنوات الصرف الصحي في المنطقة.

شارك برأيك